السجن 30 عاما لمعلم اغتصب 17 تلميذة في بوروندي

السجن 30 عاما لمعلم اغتصب 17 تلميذة في بوروندي
الصورة للتوضيح فقط (رويترز)

أصدرت محكمة في مدينة جيتيجا وسط بوروندي، اليوم الأربعاء، حكما بالسجن 30 عاما بحق معلم لإدانته باغتصاب 17 تلميذة تتراوح أعمارهن بين 9 و 12 عاما .

كما أمرت المحكمة كورنيلي مونيانكيندي، المصاب بفيروس "إتش.آي.في" الذي يسبب مرض نقص المناعة المكتسب (إيدز)، بدفع 3 ملايين فرنك بوروندي (1778 دولارا) على سبيل التعويض لكل من ضحاياه.

وقال شهود إن المعلم (59 عاما)، كان يبقي ضحاياه في حجرات الدراسة المسائية بعد مغادرة باقي التلاميذ.

كما اعتدى المعلم المدان على بعض التلميذات خلال فترات الراحة بين الحصص وفي غير أوقات الدراسة.

وقالت المحكمة إن المدان كان يقدم عصير الليمون مسبقا للضحية ويضع به عقاقير مخدرة .

وقالت شارلوت نيزيجيمانا، والدة إحدى الضحايا، إن حكم السجن "لمدة ثلاثين عاما لا يمثل شيئا في مثل هذه القضية! هذا الرجل كأنه قتل أطفالنا، لأنه مصاب بفيروس إتش.آي.في".

ولم يتضح ما إذا كانت عدوى الفيروس قد انتقلت لأي من الضحايا .

وتشهد الدولة الواقعة شرقي أفريقيا من حين لآخر قضايا الاعتداء الجنسي من جانب معلمين.

وقال ديودون مباروبوكي، العضو بمنظمة "المرصد الوطني لمكافحة الجريمة عبر الحدود الوطنية" غير الحكومية، إن "هذا الحكم بالسجن 30 عاما هو درس للمعلمين الذين يرتكبون جرائم الاغتصاب أو الاعتداء الجنسي".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018