"اغتيال السفير الروسي" تفوز بجائزة أفضل صورة لعام 2017

"اغتيال السفير الروسي" تفوز بجائزة أفضل صورة لعام 2017

حصدت الصورة الصادمة التي انتشرت بعد مقتل السفير الروسي في أنقرة، جائزة 'وورلد برس فوتو'، اليوم الإثنين، كما أشاد أعضاء لجنة التحكيم بشجاعة مصور وكالة 'أسوشيتد برس'، الذي لزم مكانه، فيما أطلق الشرطي التركي البالغ من العمر 22 عامًا، تسع طلقات على السفير أندريه كارلوف وهو يهتف، 'الله أكبر، لا تنسوا حلب'، وذلك أثناء افتتاح معرض تصوير في أنقرة.

وفي السياق ذاته، فاز ثلاثة مصورين من وكالة 'فرانس برس' بجوائز، اثنان منهم لأعمالهما المتعلقة بالنزاع الدامي في سوريا.

وتحدث أوزبيلسي لوكالة فرانس برس عن صورته القوية التي انتشرت في أنحاء العالم وحظيت بـ18 مليون مشاهدة، موضحا 'من اللحظة التي سمعت فيها الطلقات، عرفت أنها ستكون لحظة تاريخية وجدية'. وأضاف 'عرفت أن علي القيام بعملي كصحافي، لا يمكنني فقط الإسراع بالهرب لإنقاذ نفسي'.

وأقرت لجنة التحكيم في مؤسسة 'وورلد برس فوتو' في أمستردام، أن مهمتها كانت صعبة في اختيار فائز العام 2017 من أكثر من 80400 صورة، قدمها 5034 مصورا من 125 بلدا.

وقالت العضو في لجنة التحكيم، ماري كالفيرت، إن 'القرار كان صعبا للغاية، ولكننا شعرنا في النهاية بأن صورة العام يجب أن تكون متفجرة تعبر عن حقيقة الكراهية السائدة في زمننا'.

وفاز مصور وكالة 'فرانس برس'، في مانيلا نويل سيليس، بالمركز الثالث عن فئة الأخبار العامة بفضل صورة التقطها تظهر مساجين يحاولون النوم في سجون مكتظ بالنزلاء في المدينة.

وفاز المصوران السوريان عبد دوماني وأمير الحلبي بالجائزة الثانية، عن فئة 'سبوت نيوز' لصورهم التي تظهر أطفالا يعيشون تحت القصف في مدينتي حلب ودوما السورييتين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018