تجنبا لمصير كلينتون: تعبئة فرنسية لمواجهة الهجمات الإلكترونية

تجنبا لمصير كلينتون: تعبئة فرنسية لمواجهة الهجمات الإلكترونية
(أ ب)

دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، اليوم الأربعاء، إلى تعبئة جميع الموارد اللازمة لمواجهة خطر الهجمات الإلكترونية المحدق بحملات الانتخابات الرئاسية المقررة ربيع العام الجاري.

وقالت الرئاسة الفرنسية، في بيان لها، إن أولاند دعا خلال مجلس الدفاع المنعقد اليوم بقصر الإليزيه في العاصمة باريس، إلى 'حشد جميع الموارد اللازمة للدولة' لمواجهة 'خطر الهجمات الالكترونية' المخيّم على حملات الانتخابات للرئاسية.

وفي الـ 10 من شباط/فبراير الماضي، أعربت الرئاسة الفرنسية عن قلقها من هجمات إلكترونية خارجية محتملة، لاستهداف الانتخابات الرئاسية في البلاد.

وفي الـ 19 من الشهر ذاته، اتهم وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت، روسيا صراحة بالوقوف وراء الهجمات الإلكترونية التي تستهدف حملات الانتخابات الرئاسية.

وقبل ذلك، كشفت صحيفة 'كانار أنشينيه' الفرنسية أن الرئيس فرانسوا أولاند، سيدعو، في الأسابيع المقبلة، مجلس الدفاع إلى اجتماع في القصر الرئاسي، لمناقشة مسألة الهجمات الإلكترونية المحتملة، والتي أشارت إليها تقارير جهاز الاستخبارات الخارجية.

ووفق الصحيفة، تعتقد الاستخبارات الفرنسية أن نظيرتها الروسية لعبت دورا مهما في فوز الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في الانتخابات الرئاسية.

ومن المنتظر أن تجري الانتخابات الرئاسية الفرنسية، في جولتها الأولى في 23 نيسان/أبريل المقبل، والثانية في 7 مايو/ أيار 2017.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018