البدء بعملية استخراج الحمض النووي لسلفادور دالي

البدء بعملية استخراج الحمض النووي لسلفادور دالي
(فيسبوك)

أعلن خبراء في مجالي الطبّ الشرعي والقانون، اليوم الجمعة، عن بدئهم بسحب عينات من الحمض النووي "دي إن إي"، من رفات الفنان السوريالي الإسباني، سلفادور دالي، وذلك في محاولة لحسم قضية نسب، ظهرت منذ أعوام.

وقالت ماريا بيلار آبيل، التي ولدعت عام 1956 في مدينة فيجيراس، وهي المدينة التي ولد فيها دالي، إنّ والدتها، كانت على علاقة مع الرسام الشهير في الخمسينات، وتحاول الاعتراف بنسبها.

وعندما توفي دالي عام 1989 عن 84 عاما، قام نارسيس برداليت بتحنيط الجثة.

وقال برداليت، إن محاولات استخراج الحمض النووي ستنجح على الأرجح على الرغم "من وجود صعوبات بسبب تحنيط الجثة واحتمال إلحاق الفورمالين أضرارا بنواة الخلايا" في رفاته.

وأضاف "الحصول على عينات من الضروس أو الأسنان أو العظام الطويلة لاستخراج الحمض النووي سيكون سهلا لأن الجثة ستكون بحالة جيدة نسبيا".

ودفن دالي في سرداب تحت خشبة المسرح في المبنى الذي يضم مسرحا ومتحفا في فيجيراس ويوجد به عدد من أعماله الفنية ولوحات اقتناها.

وأمرت المحكمة باستخراج العينات في حزيران/ يونيو وقد يستغرق ظهور نتائج اختبارات الحمض النووي أسابيع.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018