"دعابة سخيفة" توقف شرين عبد الوهاب عن الغناء

"دعابة سخيفة" توقف شرين عبد الوهاب عن الغناء
أرشيفية (أ ف ب)

أصدرت نقابة الموسيقيين المصرية الثلاثاء بيانا، أعلنت فيه وقف المطربة الشهيرة شيرين عبد الوهاب عن الغناء وإحالتها إلى التحقيق بعد اتهامها بـ "الاستهزاء بمصر"، خلال حفل أقامته في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وجاء في البيان أنه "قررت نقابة المهن الموسيقية وقف المطربة شيرين عبد الوهاب لما بدر منها من سخرية واستهزاء غير مبررين على مصرنا العزيزة (...) لذا يتم إيقافها عن العمل وعدم منحها التصاريح اللازمة للحفلات لحين مثولها أمام النقابة".

وأضاف المتحدث الإعلامي باسم النقابة، خالد عيسى، إنه "تم تداول مقطع فيديو لشيرين بالأمس على الإنترنت لحفل لها بالشارقة أقيم في كانون الثاني/ يناير وشاهدته النقابة واعتبرت ما فعلته تصرفا غير لائق بحقها وحق البلد".

وبحسب عيسى، سيتم التحقيق مع المطربة خلال أسبوع من وقت إصدار البيان "وسيحضر التحقيق قاض في مجلس الدولة".

شيرين تعتذر عن "دعابة سخيفة"

وقامت المطربة المصرية بنشر بيان على صفحتها الرسمية على "فيسبوك"، وذلك بعد تعرضها لهجوم حاد على مواقع التواصل الاجتماعي، تقول فيه إن "هذا الفيديو الذي أصاب أبناء وطني بالصدمة من حفلة في الشارقة منذ أكثر من عام، ولن أبحث وراء من احتفظ به كل هذه المدة ليظهره الآن وفي هذا التوقيت".

وتابعت أنه "لا أتذكر أني قلت هذا الكلام لأنني بالطبع لا أعنيه ولا يعبر عما بداخلي تجاه وطني، وكما ذكرت سابقا كانت دعابة سخيفة لو عاد الزمن بي بالتأكيد لما كررتها". واختتمت البيان قائلة "أنا آسفة".

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للمطربة المصرية أثناء حفل لها في الشارقة ترد فيه على أحد المعجبين عندما طلب منها غناء أغنيتها الشهيرة عن مصر "مشربتش من نيلها"، فقالت له "يجبلك بلهارسيا"، في إشارة إلى تلوث مياه نهر النيل، وتابعت "اشرب مياه إيفيان أحسن".

وأغضب المقطع العديد من الفنانين المصريين الذين انتقدوا شيرين وطالبوا نقابتهم بأخذ موقف منها، لما بدر منها من إساءة إلى صورة مصر.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018