الأردن يفتتح "متحف الدبابات الملكي"

الأردن يفتتح "متحف الدبابات الملكي"
أ.ب

افتتح الأردن، الأسبوع الماضي، متحفًا جديدًا هو الثاني من نوعه في الشرق الأوسط، أطلقت عليه اسم "متحف الدبابات الملكي"، والذي يهدف إلى توفير تجربة تثقيفية وترفيهية للزوار، عبر استعراض جزء من التاريخ العسكري البشري.

يضم المتحف أكثر من 100 دبابة استخدمت على مدار القرن الماضي، بعضها استخدمته القوات الأردنية، وبعضها تم استخدامه على يد جهات ودول أخرى، مثل أذربيجان والمغرب وبرونواي وتايوان.

وبين النكبة والنكسة وحرب الخليج الأولى وحروب عالمية أخرى، احتوى المتحف الذي بلغت مساحته ما يقارب الـ20 ألف متر مربع في منطقة المقابلين والذي استغرق بنائه أكثر من 10 أعوام، على معارض للتراث العسكري العالمي أيضا في منطقة الشرق الأوسط ومناطق أخرى.

ويشار إلى أن معظم الدبابات كانت من صناعة أميركيّة، ما يلمّح إلى قوة ومتانة التحالف بين الولايات المتحدة الأميركية والأردن على مدار العقود الأخيرة.

ويُذكر أنّ هذا المتحف يعتبر الثاني من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، فقد عملت الحكومة الإسرائيلية على افتتاح متحف آخر للدبابات والآليات العسكرية من قبل سُمي "بمتحف المدرعات (ياد لشريون)".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018