60% من الفرنسيين يؤيدون "إجراءات استثنائية" لضمان الأمن

60% من الفرنسيين يؤيدون "إجراءات استثنائية" لضمان الأمن
توضيحية (pixabay)

كشفَ استطلاع للرأي أجراه معهد الدراسات "أودوكسا" ونُشرت نتائجه، أمس الخميس، بأن ستة من كل عشرة فرنسيين يؤيدون فرض "إجراءات استثنائية جديدة" لضمان أمنهم "وإن كانت تحد من حرياتهم".

ويؤيد 61 في المئة من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع؛ اتخاذ إجراءات من هذا النوع خصوصا لمكافحة الإرهاب، مقابل 39 في المئة يرون العكس.

وبين المقترحات المختلفة، عبّر الذين تم استطلاع آرائهم عن تأييدهم "لحظر التيار السلفي" (88 في المئة) و"وضع الأشخاص المصنفين على أنهم خطيرون أمنيا في الاعتقال الإداري" (87 في المئة) و"طرد الأجانب الذين يُعتبرون خطرين" (83 في المئة). كما يؤيد 61 بالمئة منهم إعادة فرض حالة الطوارئ.

في المقابل، يرى 81 في المئة من الفرنسيين أنه "من السهل" فرض حالة الطوارئ، لكن 47 في المئة فقط يرون أن هذا الأمر ينطبق على منع التيار السلفي، و52 في المئة يرون أن ذلك صعب.

وأُجري الاستطلاع على الإنترنت في 28 و29 آذار، وشمل 1009 أشخاص تجاوزوا الثامنة عشرة من العمر.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018