تاج محل يفقد بياضه بفعل التّلوّث البيئيّ

تاج محل يفقد بياضه بفعل التّلوّث البيئيّ
تنظيف إحدى النافورات بجانب تاج مخحل (رويترز)

بدأَ يُلاحَظ حديثًا تحوّل رخام تاج محلّ الأبيض الّذي يشتهر به، إلى اللّونين الأخضر والأصفر، بسبب تعرّض الضّريح، المُقام في مدينة أجرا في الهند منذ القرن السّابع عشر، للهواء الملوّث باستمرار، إذ تأتي المدينة في التّرتيب الثّامن في قائمة المدن الأكثر تلوّثًا في العالم.

وكان دعاة الحفاظ على البيئة قد حذّروا من قبل من خطر الأدخنة المنبعثة من المصانع في المدينة باتّجاه الضّريح الرّخاميّ، بالإضافة إلى التّلوّث الّذي بلغه النّهر المحيط به حتّى امتلأ بالقمامة.

وقال محامٍ معنيٌّ بشؤون البيئة أمام المحكمة العليا في الهند إنّ ثمّة حشرات متناهية الصّغر تزحف من نهر جمنة الآخذ بالجفاف والّذي فيه الصرف الصحي، إلى تاج محل وتزيد فضلات هذه الحشرات من تلوث الرخام.

وقال المحامي م. ميهتا، الذي يبذل جهودا حثيثة منذ 30 عاما من أجل إنقاذ تاج محل من التلوث "إذا لم يتمكن العلماء والنشطاء البيئيون في الهند من عمل شيء، فنتوقّع منهم على الأقل الاتّصال بخبراء أو نشطاء أجانب يمكن أن يأتوا ويكونوا على استعداد لتقديم يد العون".

ووجهت المحكمة انتقادًا لاذعًا للحكومة لأنها لم تفعل ما يكفي للحفاظ على الأثر الذي شيده الإمبراطور المغولي شاه جهان ضريحا لزوجته ممتاز محل، والّذي يعدّ أحد عجائب الدّنيا السّبع.

ويشعر نشطاء بالقلق من أن يؤدي انخفاض منسوب المياه الجوفية في أجرا إلى إضعاف الأساس الخشبي للضريح. ومن بواعث القلق الأخرى الطرق المكتظة بمركبات تسبب التلوث وكذلك أعمال البناء حول الضريح.