ماذا تفعلُ أُنثى الباندا في القرية؟

ماذا تفعلُ أُنثى الباندا في القرية؟
(فيسبوك)

تجوّلت أنثى دبّ باندا في قرية صغيرةٍ في مقاطعة سيشوان في الصين، وأثارَت حماسا بين سكان القرية. أوَّلا تم إيجاد الباندا الملوّنة بالأبيض والأسود بين المنازل في القرية الصغيرة. ربّما تبحثُ أنثى الباندا عن الطعام. سارت الأنثى من خلال حديقة الخضراوات في القرية، وصعدت على شجرة.

فورًا، تجمّع حشدٌ كبيرٌ حولها. الحشد الذي وصل فورًا إلى المكان ليراقب ما يحصل. ولكنّ هذا لم يمنع الباندا من استكمال مشيتها، إذْ بقيت باردةً تماما وكأنه لا أحد موجودٌ حواليها.

تسمّى هذه الأنثى من دببة الباندا بـ"تشن"، وهي أنثى تبلغ من العمر أحد عشر عاما. ولدت تشن في محميَّة خاصة بدبب الباندا في أسرة كبيرة، وتم إطلاقها صراحها في البرية، كجزء من مشروع الحكومة الصينيَّة لتحفيز دبب الباندا على التكاثر.

بعد عدّة ساعات من إيجاد تشن، قام العلماء في مركز أبحاث وحفظ دبب الباندا، بإعادة الباندا العملاقة إلى محطة Wolong Shenshuping للأبحاث.

وقال مدير محطّة الأبحاث، ووداي فوفي، لـ "شبيغل أون لاين": "نترك دبب الباندا في موسم التزواج، على أمل أن تتكاثر مع حيوانات الباندا البريّة الأخرى".

ويعيش في الصين أكثر من 1800 دب باندا في البريَّة، وهي من الحيوانات المهدّدة بالانقراض، أمّا في حدائق الحيوان، فيعيش حوالي 420 دب باندا.