إقليم صيني يُواجه انخفاض السكان بتحفيز زيادة النسل

إقليم صيني يُواجه انخفاض السكان بتحفيز زيادة النسل
أرشيفية

تدرس السلطات الصينية، بإقليم لياونينغ الواقع في شمال شرق الصين، سبلَ التصدي لتناقص عدد سكان الإقليم، عن طريق تقديم حوافز مالية لتشجيع الأزواج على إنجاب مزيد من الأطفال، وفقًا لأقوال صحيفة تشاينا ديلي الرسمية الصينية.

وتتقلص القوى العاملة في الإقليم وتتقدم في العمر بسرعة رغم حملة عمرها 15 عاما من جانب الحكومة المركزية من أجل ”تجديد شباب شمال شرق البلاد“، الأمر الذي دفع الإقليم نحو السعي  لمواجهة تراجعه الاقتصادي المستمر منذ فترة طويلة.

وارتفع الناتج المحلي الإجمالي لإقليم لياونينغ، الذي كان في وقت ما واحدا من أكثر أقاليم البلاد ازدهارا، في العام الماضي بنسبة 4.2 بالمئة مقارنة مع معدل للنمو على المستوى الوطني نسبته 6.9 بالمئة. وانكمش الناتج المحلي الإجمالي للإقليم بنسبة 2.5 بالمئة في عام 2016.

وقالت تشاينا ديلي نقلا عن وكالة التخطيط الاقتصادي في الإقليم إن لياونينغ يدرس تقديم حوافز ضريبية وتعليمية واجتماعية وسكنية للأزواج الذين يقررون إنجاب مزيد من الأطفال. وأضاف التقرير أن الإقليم سيقدم كذلك إجازة أمومة أطول ويتيح مرونة أكثر في ساعات العمل.

وتُفيد البيانات الرسمية بأن العدد الإجمالي للمقيمين بشكل دائم المسجلين في الإقليم بلغ في نهاية العام الماضي 43.69 مليون انخفاضا من 43.78 مليون في نهاية عام 2016.

وأظهرت دراسة رسمية نُشرت الأسبوع الماضي أن سكان لياونينغ المسنين زادوا بنسبة 3.62 في المئة في عام 2017. وبلغت النسبة المئوية للسكان في سن الستين أو أكثر 22.65 في المئة بزيادة قدرها 5.35 نقطة مئوية عن نسبتهم على المستوى الوطني.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018