اليمن: العثور على عملات ذهبية تعود لفترة الاستعمار البريطاني

اليمن: العثور على عملات ذهبية تعود لفترة الاستعمار البريطاني

شهِدت محافظة أبين جنوبي اليمن، اليوم الأحد، عثور مواطنين يمنيّين، على جنيهات ذهبية قديمة، بحسب ما قاله مأمور مديرية لودر، بمحافظة أبين محمد عبد الله باهرمز، لـ"الأناضول".

وقال باهرمز، إن مواطنين بمديريته عثروا اليوم، على جنيهات ذهبية من الذهب الخالص بمنطقة المشرقة، وأضاف: "قام أحد مواطني القرية بعملية حفر في أرضه الزراعية، ليكتشف كمية كبيرة من القطع الذهبية في جوف الأرض (...) وعليها صور تعود لفترة الاستعمار البريطاني لليمن الجنوبية، خلال الفترة بين 1839 حتى 1967.

(الشبكة)

وذكر أن أعدادًا من مواطني المنطقة تدافعوا إلى المزرعة، ليعثروا على كميات من القطع الذهبية، ثم عرضها وبيعها على أصحاب محلات الذهب في المدينة.

وأشار إلى أن تجار المجوهرات اشتروا تلك القطع الذهبية بسعر "غرام الذهب" المتداول حاليًا، بعد تأكدهم أنها من الذهب الخالص، بينما قيمتها الفعلية ربما تكون أكثر من ذلك بكثير كونها جنيهات أثرية وعليها نقوش قديمة.

ولفت المتحدث إلى توافد الكثير من سكان القرى المجاورة إلى تلك الأرض الزراعية، حيث يقومون بعمليات حفر بدائية على أمل الحصول على المزيد من القطع المعدنية.

تسمية

وأوضح، أن لودر، وهي ثالث أكبر مدن محافظة أبين، سكنها اليهود قديمًا، وتحديدًا خلال فترة الاستعمار البريطاني للمحافظات الجنوبية، واتخذوا من بعض الأماكن مقابر لدفن موتاهم، وممتلكاتهم الثمينة كالذهب وغيره.

وبفعل الحرب المندلعة في اليمن منذ أكثر من 3 أعوام، تتعرّض الكثير من المعالم الأثرية والمخطوطات التاريخية والتحف والمقتنيات اليمنية القديمة، التي يعود تاريخ بعضها لآلاف السنين، إلى عمليات العبث والنبش والنهب والتهريب في ظل غياب الجهات المعنية.

ومنذ 26 آذار 2015، تقود السعودية تحالفًا عسكريًا، يدعم القوات الحكومية اليمنية في مواجهة جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، الذين يسيطرون على عدة محافظات بينها صنعاء منذ 21 أيلول 2014. وخلّفت الحرب أوضاعًا إنسانية وصحية صعبة، فضلًا عن تدهور اقتصادي حاد.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018