طيور الإيمو "تجتاح" شوارع بلدة أسترالية

طيور الإيمو "تجتاح" شوارع بلدة أسترالية
تصوير: صوفي آنجل.

تواجه أستراليا أكبر موجة جفاف لها منذ نحو ثلاثين عاما، ما دفع بأسرابٍ من طيور الإيمو للهروب إلى بلدة مناجم أستراليّة نائية بحثا عن الغذاء والماء، حسب ما صرّحت به وِحدة إنقاذ الحيوان في بلدة بروكن هيل.

ومن المعتاد رؤية هذه الطيور تمشي في البلدة, والتي تبعد 935 كيلومترا عن سيدني، لكن رؤيتها بهذه الكميّات كان غريبًا على أهل البلدة، وهذا بسبب الجفاف الذي حوّل نيو ساوث ويلز إلى أرض قفار.

وصرّحت المتحدّثة باسم وحدة "إنقاذ وإعادة تأهيل الحيوانات" في أستراليا، إيما سنجلتون: ”دخلت 14 من طيور الإيمو ملعبًا رياضيًا، وظلّت هناك لأسابيع إذ يُقدّم لها سكان المنطقة الغذاء والماء“.

وتعرّضت خمسة من طيور الإيمو، الأسبوع الماضي، إلى حوادث طرق ما هدّد حياة هذه الطيور في البلدة. ولا تحاول وحدة الإنقاذ مطاردة الطيور أو إبعادها عن الشارع، واكتفت بتنبيه النّاس إلى توخّي الحذّر للحفاظ على حياة الطيور.

وأضافت سنجلتون أنّ ”أكثر ما يقلقنا في الوقت الراهن هو هجوم الكلاب عليها“.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018