شبكةٌ للاتّجار بالأطفال عبر "إنستغرام"!

شبكةٌ للاتّجار بالأطفال عبر "إنستغرام"!
(صورة توضيحية من الشبكة)

عادةً ما يُتابع الناس مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، للتواصل في ما بينهم، أو لمطالعة الأخبار، أو لتقضية بعض الوقت والترفيه، إلا أن أشخاصا آخرين، استغلوا أحد هذه المواقع لهدف مرعب مختلف تماما، فقد كشفت الشرطة الإندونيسية تفكيكَها لشبكةِ اتجار بالأطفال في تطبيق "إنستغرام".

واعتقلت الشرطة 4 أشخاص متورطين، وهم رجل يبلغ من العمر 29 عاما، أدار حساب الإنستغرام، وامرأة عرضت طفلها للبيع من خلال المنصة، إضافة إلى قابلة قانونية عملت وسيطة، ومشترٍ محتملٍ، مُشيرة إلى أن 3 أطفال على الأقل، بيعوا بالفعل عبر نفس الحساب.

وأوضحت الشرطة أن المتهمين الأربعة، يُواجهون عقوبة قصوى بالسجن لمدة 15 سنة بموجب قوانين حماية الطفل في إندونيسيا.

ونقلت صحيفة "ذا غارديان"، اليوم الجمعة، عن الشرطة الإندونيسية، تأكيدَها، أنها وفي الثالث من الشهر الحالي، قد أحبطت صفقة في مدينة سورابايا، لأم لم تتجاوز الـ22 من العمر، والتي كانت تنوي بيع طفلها مقابل 15 مليون روبية، وهو المبلغ الذي يُعادلُ نحو 982 دولارا أميركيا.

وكان حساب الـ"إنستغرام" الذي ضم نحو 700 متابع، وظل نشطا حتى أمس الخميس، قد زعم تخصصه في الاستشارات الأسرية، مستهدفا الأمهات العازبات على وجه الخصوص.

 

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ