طائرة تركية تستخدم كلمة "نزيف" رمزًا لرحلتها إلى تل أبيب

طائرة تركية تستخدم كلمة "نزيف" رمزًا لرحلتها إلى تل أبيب
(Flightradar24 - تصوير شاشة)

أقلعت طائرة تابعة لشركة طيران تركية، اليوم الأحد، من أنطاليا في رحلة متجهة إلى مطار بن غوريون (اللد سابقًا) تحت رمز اتصال أثار حفيظة المسؤولين الإسرائيليين.

واستخدمت الطائرة التابعة لشركة "أونور إير" (Onur Air)، كلمة "BLEED" (ينزف) باللغة الإنجليزية، كرمز للاتصال مع برج المراقبة في المطار الإسرائيلي في خطوة أثارت استهجان المسؤولين في سلطة المطارات الإسرائيلية.

ووفقًا للموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" (واينت)، فإنه تم تغيير رمز الاتصال الخاص برحلة الشركة التركية التي انطلقت من أنطاليا وحطّت في مطار اللد في تمام الساعة الثانية عشرة ظهر اليوم، مع وصول طائرة الإيرباص A320 إلى الأجواء القبرصية، بحيث بدل طاقم الطائرة إشارة النداء من رقم الرحلة الأصلية (8Q4011)، لكلمة "ينزف".

(Flightradar24 - تصوير شاشة)

وأشار الموقع إلى أن الشخص المسؤول عن إدخال بيانات المرسل في نظام الملاحة التابع للرحلة هو فريق الطيارين الذي يقود الطائرة، وأوضح أن ذلك يتم يدويا من قمرة القيادة قبل الإقلاع.

ولا يتاح لموظفي برج المراقبة في مطار بن غوريون قراءة رمز الاتصال الجديد الذي يتم تعديله يدويًا بعد عملية الإقلاع بواسطة جهاز الإرسال الموجود في جهاز الملاحة بقمرة القيادة، حيث تظهر الطائرات في الرادار المدني تحت تسجيل الطائرة الأصلي.

 إلا أن موقع "فلايت رادار 24" المتخصص بعرض المعلومات في الوقت الحقيقي عن حركة الطائرات التجارية بفضل البيانات المرسلة من المستجيب ADS-B، التقطت الإشارة الجديدة (ينزف) للطائرة باستخدام تقنية S-MODE.

وفي وقت لاحق، وعند اقتراب الطائرة التركية من الأجواء القبرصية، حذفت رمز الاتصال أو الإشارة الجديدة "BLEED" وظهرت على شاشة جهاز الملاحة في تل أبيب رمز الرحلة الأصلي.

يذكر أن وزير المواصلات والشؤون الاستخباراتية، يسرائيل كاتس، أمر إدارة الأمن الخاصة بمكتبه بفحص القضية. وقال كاتس "إذا تبين أن هذا قد تم على النحو المذكور، فسوف أتخذ إجراءات عقابية حازمة ضد شركة الطيران (...) لن نسمح بالتحريض بالطريق على إسرائيل".