بريطانيا: لا علاج للأجانب دون دفعٍ مُسسبَق

بريطانيا: لا علاج للأجانب دون دفعٍ مُسسبَق
توضيحية (pixabay)

رفضت مراكز طبية في بريطانيا، توفير العلاج لأشخاص أجانب قبل أن يدفعوا مسبقا، رسوم تكلفة علاجهم، بالرغم أن المئات منهم؛ يعانون من مشاكل صحية خطيرة، مثل أمراض القلب، ومرض السرطان، وفق ما كشفت صحيفة "ذي إندبندنت" البريطانية.

وبحسب ما ذكرت الصحيفة، فإن وزراء حاولوا التستر على هذه المراكز الطبية، التي طلبت من آلاف الأشخاص أن يدفعوا مُقدّما قبل الحصول على العلاج. 

واستغلّت صحيفة "غارديان" البريطانية، قانون حرية المعلومات الشهر الماضي، وتحصّلت على معلومات وأرقام حول الأمر، وذكرت أن 2297 مريضا أُجبروا على الدفع مسبقا في الفترة الواقعة بين تشرين الأول/ أكتوبر 2017 وحزيران/ يونيو 2018.

وأوضحت أن من بين مجمل هؤلاء المرضى، لم يتابع 341 مريضا العلاجات أو مواعيدهم بعد إخبارهم بالدفع، وعاد الكثير منهم إلى بلدانهم الأصلية.

وأشارت ’غارديان’ إلى أنه من المؤكد أن الرقم الحقيقي لعدد المرضى الذين يُطلب منهم الدفع أعلى من ذلك، لأن 64 من أصل 148 مستشفى من مستشفيات بريطانيا؛ لم تُجب على طلبات توفير المعلومات، ولم تُعط أية تفاصيل.

وقال بعض المرضى الذين حُرموا من العلاج، إنهم لا يستطيعون تحمل التكاليف الباهظة.

وكان من بين هذه الحالات؛ ثلاثة في هامبشاير، وهي مقاطعة في جنوب إنجلترا، ويبلغُ عدد سكانها حوالي مليونًا ونصف مليون نسمة، واحتاج ثلاثة أشخاص إلى العلاج الإشعاعي والذهني وعلاج الثدي على التوالي، بالإضافة إلى مريض في إيسيكس يعاني من عدم انتظام ضربات القلب.