اليونان: تجنيس 3 مهاجرين لإنقاذهم أشخاص من حرائق أثينا

اليونان: تجنيس 3 مهاجرين لإنقاذهم أشخاص من حرائق أثينا
(الأناضول)

منحت السلطات اليونانية، مساء اليوم الأربعاء، الجنسية لثلاثة مهاجرين "مكافأة" على إنقاذهم عشرات الأشخاص أثناء حرائق الغابات التي اندلعت العام الماضي وأودت بحياة نحو 100 شخص. 

وتم تجنيس الصيادين المصريين، إبراهيم محمود موسى، وعماد الهميمي، والألباني، جيك غاني، بعد أن أنقذوا عشرات الأشخاص الذين دفعتهم النيران إلى التوجه للبحر، بعد أن أستقبلهم الرئيس اليوناني، بروكوبيس بافلوبولوس، خلال مراسم في القصر الرئاسي. 

وانتشل الصيادون الناجين من البحر ونقلوهم إلى ميناء قريب بعد أن وصلت حرائق الغابات الخارجة عن السيطرة إلى الشاطئ ودمرت مئات المنازل.

وحوصر السكان داخل منازلهم أو بطول الطرق الضيقة أثناء محاولتهم الفرار من قرية ماتي، حيث سارع كثيرون إلى البحر هربا من الحريق، وغرق بعضهم.

وقال بافلوبولوس إن مراسم منحهم الجنسية تهدف أيضا إلى "إرسال رسالة إلى أوروبا" لمواجهة المشاعر المعادية للمهاجرين قبل انتخابات البرلمان الأوروبي في أيار/ مايو.

وكان الرئيس الفرنسي، إمانويل ماكرون، قد منح الجنسية الفرنسية لمهاجر غير شرعي من مالي، بسبب إنقاذه حياة طفل كاد يسقط من بناية في باريس، مما أثار موجة من الانتقادات طالت الخطوة التي تُلمح إلى أن المهاجر غير الشرعي يتم قبوله في حال خاطر بحياته من أجل إنقاذ أحد الفرنسيين.

اقرأ/ي أيضًا | هيومن رايتس ووتش: الأمن اليوناني يعتدي على اللاجئين

اقرأ/ي أيضًا | الجنسيّة الفرنسيّة لمهاجر غير شرعيّ أنقذ طفلًا من السّقوط