ألمانيا: مشاركة قياسية في سباق نهر الدانوب المتجمد

ألمانيا: مشاركة قياسية في سباق نهر الدانوب المتجمد
(أ ب)

شارك في سباق نهر الدانوب السنوي، أمس السبت، عدد قياسي من السباحين الذين تنافسوا لسباحة 400 متر في مياه النهر شبه المتجمدة، متحدين بذلك أجسادهم أيضا.

وبلغ عدد السباحين الذين تسابقوا في النهر الموجود في جنوب ألمانيا، 1917 شخص من مختلف الأعمار. 

وارتدى معظم السباحين على سبيل الدعابة، أزياء غطس مطاطية وملونة وخوذ تابعة لثقافة شعب الفايكنغ، وهم محاربون اسكندنافيون قدماء، فيما اكتفى 70 شخصا فقط من بين المتسابقين بارتداء ملابس السباحة.

وقال منظمو السباق الذي يستقطب الكثيرين منذ انطلاقه قبل نصف قرن، إن درجة حرارة نهر الدانوب كانت 2.5 درجة مئوية. وعانى 20 سباحا من انخفاض حرارة الجسم وتم سحبهم من الماء.

وقال المتسابق مايكل مولر، إنه كان يرتدي بدلة الغطس في أول عامين من مشاركته في السابق لكنه شارك عاري الصدر خلال السنوات الثلاث عشرة الماضية. ووصف السباق بأنه "منعش جدا".

وقال السباح توماس جيزفيلد، إن التجربة كانت مبهجة، مضيفا "عندما يعود الجسم إلى طبيعته يبدو الأمر رائعا... ولساعات تشعر بأنك تحلق في الهواء. لا أستطيع أن أصف ذلك حقا".

وقال المنظمون إن 222 مجموعة من 162 منطقة شاركت في السباق هذا العام وشملت منافسين من أماكن بعيدة مثل بولندا وفرنسا وجمهورية التشيك.