مغنية أميركية تكتب أغاني حب لبراك أوباما

مغنية أميركية تكتب أغاني حب لبراك أوباما
(أ ب)

نقلت المغنية والشاعرة الغنائية الأميركية سارة باريلز حالة الإحباط التي تعرّضن لها عقب الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 20016، التي خسر بها مرشحا المحبوب والمفضل في تولي مقاليد الحكم في الولايات المتحدة، باراك أوباما، إلى فن بكتابة أغاني الحب له ولزوجته ميشيل.

ويعكس ألبومها الجديد ”وسط الفوضى“ (أميدست ذا كيوس) قلقها واستياءها من انتخاب الرئيس، دونالد ترامب، من ناحية ودعمها للحركات الاجتماعية بما فيها حركات تمكين المرأة من ناحية أخرى.

وقالت باريلز لـ"رويترز" إن ” ألبومها ‘وسط الفوضى’ يشير إلى حقيقة أن العالم يبدو بالنسبة لي وكأنه على صفيح ساخن نصف الوقت هذه الأيام".

وأصيبت باريلز، 39 عاما، التي عرفت طريقها إلى الشهرة عام 2007 بأغنيتها الفردية ”أغنية حب“ (لاف سونج)، بصدمة عندما غادر أوباما البيت الأبيض.

وقالت ”افتقدهما. نعم، أكتب أغاني حب فيهما“.

وأضافت ”هكذا تعاملت مع حزني وألمي بصدق عندما اختفيا. لذا، أكتب لهما أغاني ..هي من نوع (افتقدكما).. إنها طريقة لطيفة لتوصيل مشاعر لم أعرف أي طريقة أخرى لنقلها“.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية