تايوان: "رجل الدبابة" يحيي ذكرى مجزرة تيانانمين

تايوان: "رجل الدبابة" يحيي ذكرى مجزرة تيانانمين
(أ ب)

عرض فنان تشكيلي، اليوم السبت، بالونا على شكل دبابة، وبحجمها تقريبا، على مقربة من قاعة تشيانغ كاي شيك التذكارية في تايبيه عاصمة تايوان (جمهورية الصين)، تخليدا لذكرى المجزرة التي ارتكبها الحزب الشيوعي الصيني بحق المتظاهرين عام 1989 في الصين الشعبية.

وحاكى الفنان إحدى اللحظات المميزة التي التقطها كاميرات الصحافيين في ساحة تيانانمين حيث ارتُكبت المجزرة، حيث يصور البالون كبير الحجم، لقاءً سلميًا بين مدني صيني ودبابات عسكرية ساهمت في الإنهاء الوحشي للمظاهرات في بكين في الرابعة من حزيران/ ينويو 1989.

وأصبحت مواجهة الدبابة، التي خلدها مصورون كُثر، رمزًا للتحدي في جميع أنحاء العالم.

وقام الفنان بهذه الخطوة في تايوان التي تجمعها عداوة تاريخية مع الصين الشعبية، لأن الصين تمنع الاحتفاء بذكرى مظاهرات تيانانمين العامة على أرضها، وتُعاقب كل من يتحدث عنها، إلا أن تايوان تقوم بإحياء ذكرى المجزرة كل عام كجزء من التأكيد على الفارق في "هامش" الحريات بين البلدين.

وانفصلت جزيرة تايوان عن البر الرئيسي للصين وسط حرب أهلية في عام 1949، على الرغم من أن بكين لا تزال تطالب بتايوان وتعتبرها جزءا من أراضيها.