لمذا تبدو عيون الكلاب حزينة كعيون الأطفال؟

لمذا تبدو عيون الكلاب حزينة كعيون الأطفال؟
(أ ب)

قال علماء إنهم اكتشفوا السر وراء العيون الحزينة التي تنظر بها الكلاب إلى البشر، وتبين أن السبب هو البشر أنفسهم.

تعايشت الكلاب منذ آلاف السنين مع البشر، الأمر الذي شجع الكلاب على تطوير آليات جسدية وسلوكية للتعامل معنا، ولذلك طوّروا عضلة تسمح لهم برفع حواجبهم كي تبدو أعينهم مثل عيون الأطفال.

وربما يفضل الناس، ولو عن غير قصد، تلك النظرات وذلك التعبير، ويجعلهم يتعاطفون مع الحيوان.

أشار الباحثون إلى ذلك في دراسة نشرت اليوم الاثنين في مجلة "وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم"

وأضاف العلماء أن هذه العضلة غير موجودة في الذئاب، أسلاف الكلاب، الأمر الذي من الممكن أن يفسر تعايش الكلب مع الإنسان وعدم تعايش الذئب معه.

عيون الذئب من جهة اليمين والكلب من اليمين. (أ ب)

ويخمّن الباحثون أن الكلاب تستخدم هذه العضلة للتواصل مع البشر، وربما تستعطفهم كي يقدموا لها الطعام أو يمنحوها بعض الدفء والعناية، أو حتى كي يصحبوها في نزهة للخارج وأن يلعبوا معها.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية