زعيم أقوى مافيا إيطالية يهرب من سجنه في أوروغواي

زعيم أقوى مافيا إيطالية يهرب من سجنه في أوروغواي

فر زعيم أقوى تنظيم إجرامي إيطالي "ندرانجيتا"، مساء أمس الإثنين، من سجن في أوروغواي، قبل أن يُسلم إلى إيطاليا بموجب اتفاق بين البلدين، بحسب ما أعلنته وزارة الداخلية الأوروغوانية.

وتمكن زعيم المافيا القادمة من إقليم كلابريا الجنوبي في إيطاليا، روكو مورابيتو، أن يهرب من سجن في عاصمة أوروغواي، مونتيفيديو، برفقة ثلاثة مجرمين آخرين كانوا ينتظرون الترحيل إلى البرازيل والأرجنتين، عبر فتحة في سطح المبنى.

وقالت الوزارة إن الأربعة استخدموا حبلا للخروج من السجن، وسطوا على منزل مجاور، قبل أن يهربوا.

واعتُقل مورابيتو وزوجته الأنغولية، في أيلول/ سبتمر 2017، بعد أن استطاع أن يتجنب الاعتقال لمدة 23 عاما ،في فندق فاخر في مونتيفيديو.

وحُكم على زعيم "ندرانجيتا" غيابيا، بالجسن 30 عاما في إيطاليا، بسبب محاولته تهريب نحو طن من مخدر الكوكايين من البرازيل إلى إيطاليا عام 1994.

وقال وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، تعليقا على فرار زعيم المافيا: "من غير المقبول أن يتمكن مجرم مثل مورابيتو الفرار من سجن في أوروغواي أثناء انتظار تسليمه إلى إيطاليا".

وأضاف أنه سيطلب "إيضاحات فورية من حكومة مونتيفيديو، مؤكدا أن السلطات الإيطالية ستواصل البحث عن مورابيتو "أينما كان".

ويُعتقد أن مورابيتو الذي حصل على الإقامة في أوروغواي، بعد تقديم جواز سفر برازيلي مزيف، وصل إليها عام 2002، حيث اشترى فيلا فاخرة في منتجع بونتا ديل إستي الساحلي الجنوبي.

وقال كبير المدعين العامين المناهضين للمافيا في مدينة كاتانزارو في كالابريا، نيكولا غراتري، إن "هذا نبأ سيء، ويمكن أن تحدث أشياء مثل هذه في كل مكان، لكن المشكلة تكمن في أن هذا (هروب مورابيتو) هو أحد الآثار الجانبية الأخرى لأوقات الانتظار الطويلة في عمليات التسليم. لقد حان الوقت ليناقش السياسيون اتفاقيات جديدة مع دول أميركا الجنوبية، مثل تلك التي أبرمتها السلطات مع كولومبيا قبل بضع سنوات (والتي تقتضي بأنه) يمكن الآن تسليم المجرمين في غضون 48 ساعة" إلى إيطاليا.

وقضى مورابيتو نحو عامين ونصف العام في السجن في انتظار طلب التسليم الرسمي الذي تقدمت به إيطاليا.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية