"حرروا الأراجيح" عنوان مظاهرة لحد القوانين في إيطاليا

"حرروا الأراجيح" عنوان مظاهرة لحد القوانين في إيطاليا
توضيحية (pixabay)

يخطط سكان مدينة ترييستي الإيطالية إلى الاحتجاج اليوم، السبت، للمطالبة "بحقهم في الحصول على غفوة على أرجوحة نوم" على ساحل البحر في منطقة باركولا الشهيرة، الواقعة في غابة الصنوبر في شمال المدينة، بعد تغريم سائح نمساوي 300 يورو (337 دولاراً)  لنومه فوق إحداها.

معاقبة السائح النمساوي فجّرت الغضب 

إذ حصل الرجل، البالغ 52 عاما، على غرامة بعد تعليقه لأرجوحة نوم بين شجرتين على طول ممشى التنزه، الذي يصل الغابة وساحل البحر أول أمس الخميس. لكن الشرطة قاطعت غفوته بعد تلقيها شكاوى من بعض المارة، وفق صحيفة "ذي غارديان" البريطانية.

وللتعبير عن تضامنهم مع السائح واستيائهم من الغرامة الكبيرة التي تكبَّدها، تدعو جماعة تطلق على نفسها اسم "Free Hammock Collective" المواطنين لتعليق أرجوحاتهم في باركولا، في الفترة بين السادسة والسابعة من مساء يوم السبت في احتشاد سريع.

وقالت الجماعة، في رسالة بعثت بها إلى الصحف المحلية، إن الهدف من الاحتجاج هو "إعلان الحق في الحصول على غفوة في باركولا، عن طريق الهدهدة على أرجوحة نوم". 

وتحشد الجماعة الدعم على مواقع التواصل الاجتماعي عن طريق وسمي "#amachelibere" ويعني "حرِّروا الأرجوحات" و"#disobbedienzacivile" ويعني "عصيان مدني". وقد أعلن نحو 50 شخصاً حتى الآن أنهم سيشاركون في الحدث.

وقال منظمو الحدث: "نأمل أن يكون 100 على الأقل من المدنيين المشاركين في العصيان حاضرين بأرجوحات النوم خاصتهم".

الشرطة المحلية: نعمل وفق القانون 

قالت مسؤولة الإعلام بالشرطة المحلية إن السائح النمساوي خرق قانوناً يحظر ربط أي شيء بالأشجار، مضيفة: "القانون لا علاقة له بآداب اللياقة، لكنه بهدف حماية الأماكن العامة الخضراء، علَّق الرجل أرجوحته في الممشى المخصص للمشاة".

وسخر عمدة ترييستي السابق، روبرتو كوسوليني، من تعامل السلطات مع تلك الواقعة.

وكتب كوسوليني على فيسبوك: "لحسن الحظ، شغفي بالمكسيك وأرجوحات النوم خاصتها دفعني لوضع أرجوحة نوم مريحة من يوكاتان في المنزل، لذا يمكنني الاسترخاء محتسياً الجعة دون مخاطرة. ربما يمكنكم أن تبدأوا في التوضيح، خاصة للسائحين الأجانب، في مدينة ترحب بالزائرين، ماهية هذه القاعدة، وتدعوهم لاحترامها".

البندقية وروما لديهما قوانين تحظر القهوة!

وأثناء هذا، غرمَّت سلطات مدينة البندقية سائحين ألمانيين ألف يورو يوم أمس، الجمعة، وطالبتهما بمغادرة المدينة، بعدما ضبطتهما الشرطة وهما يحضران القهوة باستخدام موقد مخصص للتخييم عند جسر ريالتو. 

وانتهك السائحان إحدى قواعد "اللياقة الحضرية" في المدينة، التي تتضمن حظر تناول الوجبات الخفيفة على الجسور وسلالم المواقع الأثرية والسباحة، أو وضع أصابع القدم في قنوات المياه.

ولا تتساهل روما أيضاً فيما يتعلق بالسلوك غير اللائق، إذ بدأت المدينة مؤخراً في تطبيق عدد كبير من القواعد تتعلق بالسلوك في الأماكن العامة، بما في ذلك حظر القفز في نافورات المياه، و"تناول الطعام بطريقة فوضوية" في الأماكن الأثرية، وجرّ الحقائب ذات العجلات على السلالم الأثرية.