رئيس البرازيل يفضل قص شعره على لقاء وزير الخارجية الفرنسي

رئيس البرازيل يفضل قص شعره على لقاء وزير الخارجية الفرنسي
(الأناضول)

ألغى الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، في الدقيقة الأخيرة موعداً كان مقرراً مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، ؛ ليظهر بعدها بوقت قصير ببث مباشر عن طريق صفحته بموقع "فيسبوك" أثناء جلسة لقص شعره.

وبحسب ما ذكرته العديد من وسائل الإعلام العالمية أمس، الأربعاء، تُرجِمت هذه الحركة في الصحف الفرنسية على اعتبارها تجاهلاً لسياسة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، تجاه المناخ و البيئة، الأمر الذي لا يأتي على قائمة أولويات الرئيس بولسونارو.

يذكر أن ماكرون قد حثّ بولسونارو خلال قمة مجموعة العشرين التي عقدت يونيو/حزيران الماضي في مدينة أوساكا اليابانية، على احترام اتفاقية باريس كشرط لاتفاقية التجارة الحرة بين بلدان تكتل ميركوسور (التي تضم البرازيل، والأرجنتين، وأورغواي، وباراغواي) والاتحاد الأوروبي.

بيان صدر عن الحكومة البرازيلية ذكر أن إلغاء اللقاء جاء لانشغال جدول أعمال الرئيس، وليس لقص شعره.

وزار لودريان البرازيل فى الفترة ما بين 27 و29 تموز/ يوليو، لمناقشة تطور العلاقات مع فرنسا، والاتفاقية التجارية بين الاتحاد الأوروبي وتكتل دول أمريكا الجنوبية التجاري المعروف باسم "ميركوسور" والقضايا البيئية.

وكان من المفترض أن يلتقى رئيس الدبلوماسية الفرنسية، الاثنين الماضي، بالرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، لكن الأخير ألغى الاجتماع مفضلا حلاقة شعره.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"