هولندا: بلدية تعتذر لامرأة منتقبة تعرضت لمعاملة غير عادلة

هولندا: بلدية تعتذر لامرأة منتقبة تعرضت لمعاملة غير عادلة
توضيحية من الأرشيف (أ ب)

قدمت بلدية نايميخن الهولندية، يوم الأحد، اعتذارا إلى امرأة منتقبة، تعرضت لمعاملة غير عادلة في حديقة أطفال تابعة للبلدية، بعد أيام قليلة من دخول قانون حظر النقاب حيز التنفيذ في البلاد، وفق ما قالته وكالة "الأناضول" للأنباء.

وقالت البلدية، عبر حسابها في "تويتر": "بعد مشاورات مع الشرطة اتضح أن قانون حظر النقاب (الذي دخل حيز التنفيذ في 1 آب/ أغسطس) لا يشمل حدائق الأطفال، وبالتالي نعتذر من المرأة المنتقبة لحدوث سوء فهم".

وطلب موظف حديقة أطفال من امرأة منتقبة الكشف عن وجهها لدخول الحديقة برفقة أسرتها وأطفالها وإلا فهي مضطرة لمغادرة المكان، إلا أن المرأة اعترضت على القرار، ما استدعى تدخل الشرطة، وبعد مشاورات مع البلدية اتضح أن المرأة تعرضت لمعاملة غير عادلة، حسب وسائل إعلام محلية.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن المتحدث باسم البلدية قوله إن البلدية قدمت تذكرة دخول مجانية للمرأة المنتقبة لدخول الحديقة، موضحا أن الحظر يشمل مباني البلدية فقط، ولا يشمل حدائق الأطفال.

والخميس، أعلنت وزارة الداخلية الهولندية، في بيان، حظر ارتداء كل ما يخفي الوجه بالكامل، في وسائل المواصلات العامة، ومنشآت التعليم والمستشفيات، والمقرات الحكومية العامة. وينص القانون على فرض غرامة مالية قدرها 150 يورو على المخالفين. 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"