اليونان تبدي استعدادها لإعارة المتحف البريطاني كنوزا لقاء استعارة آثارها

اليونان تبدي استعدادها لإعارة المتحف البريطاني كنوزا لقاء استعارة آثارها
توضيحية (pixabay)

طالبت اليونان أمس الثلاثاء، المتحف البريطاني، مجددا، بإعادة منحوتات "البارثينون" الرخامية، حتى العام 2021، وقدمت عرضا جديدا للمتحف، يتلخص باستعدادها إعارته بعض كنوزها بشكل مؤقت.

وقال رئس الوزراء الجديد، كيرياكوس ميتسوتاكيس، لصحيفة "ذي أوبزيرفر" البرياطنية، الأحد الماضي، إنه مستعد لإعارة لندن قطعا فنية مهمة "لم تغادر اليونان من قبل" في مقابل عرض المنحوتات الرخامية في اثينا عام 2021 عندما تحتفل البلاد على مرور 200 عام على بدء حرب استقلالها.

وطالبت أثينا مرارا باستعادة المنحوتات التي يبلغ عمرها 2500 عام التي نقلها اللورد إلجين البريطاني من معبد أكروبوليس عندما كانت اليونان تحت الحكم العثماني.

واللافت في هذه المرّة أن اليونان أبدت استعدادا لاستعارة المنحوتات لفترة قصيرة من أجل الاحتفال بمرور قرنين على استقلال البلاد.

واستبعد المسؤول عن المنحوتات في متحف لندن إعادتها، متذرعا بالحجة المعتادة التي تستخدمها المتاحف، خصوصا تلك التي حصلت على معظم ثرواتها بسبب الاستعمار، حيث قال إن "المنحوتات جزء من تراث يشترك فيه الجميع ويتجاوز الحدود الثقافية".

وقال ميتسوتاكيس للصحيفة: "نظرا لأهمية عام 2021 سأقترح على (رئيس الوزراء البريطاني) بوريس (جونسون) كخطوة أولى.. أعرني المنحوتات لفترة زمنية محددة وسأرسل لك قطعا فنية مهمة جدا لم تغادر اليونان من قبل لعرضها في متحف لندن".

وقالت وزير الثقافة اليونانية لينا ميندوني لتلفزيون "سكاي" أمس، إن الوزارة سترسل طلبا رسميا لبريطانيا عندما يقرر رئيس الوزراء ذلك.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"