آثار توت عنخ آمون في آخر جولاتها حول العالم

آثار توت عنخ آمون في آخر جولاتها حول العالم
من المعرض (رويترز)

انطلقت اليوم، السّبت، آخر الجولات العالميّة لعرض قطع أثريّة من مقبرة الملك توت عنخ آمون، في صالة عرض "ساتشي" في العاصمة البريطانية لندن، قبل أن تتمّ إعادة ما يزيد عن 150 قطعة أثريّة، إلى مصر بشكل نهائيّ.

وتشارك أكثر من 150 قطعة، بينها تماثيل ومنحوتات وبوق فضي وسرير جنائزي في معرض "توت عنخ آمون: كنوز الفرعون الذهبي"، ومن بين المعروضات أيضًا درع خشبية وقفاز من الكتان وتمثال بالحجم الطبيعي للملك يقف متأهبا عند مدخل مقبرته.

ونقلت وكالة أنباء "رويترز" عن مدير المعرض طارق العوضي قوله إنّ "سبب وجودنا هنا هو أننا نحتفل بمرور مئة عام على اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون. إنها أول مرة تسمح فيها مصر بخروج هذا العدد من القطع الأثرية من البلاد...‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬هذا آخر معرض متجول لتوت عنخ آمون"، مشيرًا إلى أنّ أكثر من 60 قطعة أثرية خرجت من مصر للمرة الأولى.

وكان عالم الآثار البريطاني هوارد كارتر اكتشف مقبرة الملك المنتمي للأسرة الثامنة عشرة في وادي الملوك بالأقصر عام 1922. وكانت المقبرة تحتوي على خمسة آلاف قطعة أثرية. ولندن هي الوجهة الثالثة من بين عشر مدن تستضيف المعرض بعد جولتين ناجحتين في باريس ولوس انجليس.

وستعود المعروضات في نهاية المطاف إلى مصر حيث توضع للعرض في المتحف المصري الكبير الواقع بجوار أهرامات الجيزة ويفتتح العام المقبل. ويستمر معرض "توت عنخ آمون: كنوز الفرعون الذهبي" في لندن حتى الثالث من أيار/ مايو 2020.