غزة: شاب يتحدّى قوانين الطبيعة بملاعبة أثاث منزله

غزة: شاب يتحدّى قوانين الطبيعة بملاعبة أثاث منزله
محمد الشنباري أثناء عرضه (الأناضول)

استطاع الشّاب الغزّيّ محمّد الشّنباري خلق مساحة في منزله يتحدّى بها الجاذبيّة الأرضيّة، بطريقة احترافيّة تبهر جميع زائريه، بعد أن ثبّت مجموعة علب المعدنية داخل إطارٍ خشبي، علقه على غصن شجرة، بشكل غريب وخارج عن المألوف ومتمرّد على القوانين الطّبيعيّة للجاذبيّة.

يمينًا ويسارًا حرّك الشاب (24 عامًا) الإطار بِلا أدنى خوفٍ من سقوط العلب أرضًا، سيما وأنّها مصفوفةً فوق بعضها بطريقةٍ غير منتظمة. أنهى عرضه البسيط هذا بابتسامة عريضة، شرحت تفاصيل أيامٍ قضاها في التدريب لإنجاز العرض.

(الأناضول)

البدايات

نشأ الشنباري في كنف أسرة بسيطة تسكن مدينة بيت حانون الواقعة شمالي قطاع غزّة، احترف أفرادها لعب رياضات مختلفة سواء كانوا ذكورا أو إناثا، الأمر الذي أثر كثيرًا في اهتمامه بصحته البدنية ولياقته.

(الأناضول)

ونقلت وكالة أنباء "الأناضول" عن الشاب قوله إنّه "منذ الصغر كنت باستمرار أزور صالات كمال الأجسام، وفكرت كثيرًا بضرورة وجود عمل مميز أظهر من خلاله للناس، فاخترت ألعاب التوازن وكان ذلك قبل عام ونصف تقريبًا".

وفيما يتعلق ببدايته مع موهبة تحدي الجاذبية يشير إلى أنّه تعلم عن طريق متابعة الفيديوهات على مواقع الإنترنت، وبعد ذلك أصبح يحاكي ما يشاهد، ثم انتقل لمرحلة صنع هويته الخاصّة من خلال إدخال أدوات جديدة للتحدي.

ويستخدم الشابّ العشريني في تحدّياته معظم الأثاث المنزلية، مثل الكؤوس الزجاجية والعبوات الفارغة وأنابيب الغاز المنزلي والأخشاب، بالإضافة إلى بعض الأجهزة الكهربائية الثقيلة أبرزها "التلفاز".