لبنان: توجيه تهمة "القتل القصدي" لزوج نانسي عجرم

لبنان: توجيه تهمة "القتل القصدي" لزوج نانسي عجرم
الفنانة نانسي عجرم وزوجها فادي الهاشم (تويتر)

وجهت النيابة العامة اللبنانية، اليوم الأربعاء، تهمة القتل العمد في حالة الدفاع عن النفس، بحق زوج الفنانة نانسي عجرم، فادي الهاشم، بعدما قتل رجلا قال إنه تسلل إلى منزله بهدف السرقة، بداية العام الحالي.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان، إن النائبة العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون، ادعت على الهاشم، بقتل محمد حسن الموسى، وأحالت الملف إلى قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان.

وقال مصدر قضائي إن تهمة الهاشم هي "القتل القصدي في حال الضرورة"، وتنص على عقوبة الأشغال الشاقة حتى 15 عاما لكن عطفها على المادة 229 يمنح المدعى عليه الأسباب التخفيفية وقد يعفى من العقاب شرط أن يكون الفعل "متناسبا" مع رد الفعل.

وبعد الادعاء أصدر محامي الهاشم جابي جرمانوس، بيانا قال فيه: "لم نستغرب الادعاء الراهن بحق الدكتور فادي الهاشم كون المسار الطبيعي أن يتحول الملف إلى قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان مع تأكيدنا أن قاضي التحقيق سيصدر قرارا باعتبار فعل الدكتور فادي الهاشم دفاعا مشروعا عن النفس".

وكان محمد موسى قد اقتحم فيلا نانسي في منطقة نيو سهيلة في كسروان بجبل لبنان بهدف السرقة لكنه فوجئ بتصدي زوج المغنية فادي الهاشم له وقتله، وذلك ادعاءات الفنانة وزوجها.

وأظهرت مقاطع مصورة ملتقطة بواسطة كاميرات المراقبة أن شخصا ملثما تسلل إلى داخل الفيلا وبحوزته سلاح قبل أن يباغته الهاشم.

وأظهر تقرير الطبيب الشرعي بعد معاينة جثة القتيل أن الهاشم أطلق 16 طلقة على الرجل وأصابه في أنحاء مختلفة من جسمه.

لكن القضية أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي حيث شكك كثيرون بصحّة الفيديو المتداول، وإن كان القتيل هو الشخص الظاهر في الفيديو أم لا، خصوصا أنه يظهر في الفيديو مرتديا سترة بيضاء، بينما تُظهر صورة التقطت لجثته، بأنه كان يرتدي سترة سوداء، ناهيك عن بعض تصرفات الهاشم وحرسه، التي اعتبرها كثيرون مريبة، في المقطع المصور.

وصدرت أنباء متضاربة، لم يعرف مدى صحتها بعد، تفيد بأن القتيل، وهو سوري الجنسية، كان يعمل لدى نانسي وزوجها، ما أحال البعض إلى توجيه انتقادات حادة للفنانة، واتهامها بـ"اضطهاد" السوريين، خاصة وأن اللاجئين منهم في لبنان، يعيشون ظروف معيشة مأساوية.

وردت نانسي عجرم على الاتهامات التي وُجهت لها، بالقول لصحافيين" |نحن نتعامل مع الإنسان كإنسان. وردة الفعل أتت من أب رأى شخصا يدخل إلى بيته ولا يعرف شيئا عنه يدخل إلى حرمة بيته. لو كان لبناني .. لو كان قريبه من لحمه ودمه .. سيتصرف نفس الشيء".

وقال محامي ورثة القتيل، أشرف الموسوي: إن عائلة موكله "ما زالوا يرفضون استلام الجثة حتى إحقاق الحق. كما يرفضون الصلح أو التسوية".

من جهته نفى نوار موسى والد القتيل محمد موسى أي علاقة لابنه بالاتهامات الموجهة إليه. وأكد أنه كان يعمل لدى نانسي عجرم وأن قصة السرقة "هم ألفوها وأنتجوها وأخرجوها".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة