متحف طعام مثير للاشمئزاز يكشف عن الطبيعة البشريّة

متحف طعام مثير للاشمئزاز يكشف عن الطبيعة البشريّة
(Disgusting Food Museum) (تويتر)

أثار متحفا للأطعمة العالمية، ردود فعل وتعليقات لعرضه أطعمة مثيرة للاشمئزاز، في مدينة مالمو، في السويد.

وقدّم متحف، الذي يحمل اسم، الطعام المثير للاشمئزاز (Disgusting Food Museum)، مأكولات عالمية شهية بينما قسما آخر يدفع بزائري المتحف بالتقيؤ، أمام تجربة أطعمة أو مشروبات غريبة بالنسبة إليهم، منها، مثلاً، تناول رشفة من سائل يحوي فئرانًا ميتة.

ويسجل المتحف تاريخ القيء الأخير، وإجمالي عدد حوادث التقيؤ التي حدثت منذ افتتاح المتحف في عام 2018، منها تقيؤ صحافي البلجيكي الذي سجل الزائر الأكثر حساسية، إذْ تقيّأ عشر مرات، كذلك يعطى الزوار أكياسًا للتقيؤ قبل بدء جولتهم في المتحف، وفقًا لصحيفة "إيكونوميست".

وقال مدير المتحف، أندرياس أهرنز، إن إحساس الاشمئزاز من أطعمة معينة يعود إلى أسباب ثقافية وتربوية، إذ قد يرتبط عدم تناول أسلافنا للطعام الفاسد تجنبا للموت، بإحساس الاشمئزاز لدينا، ولا يقتصر الشعور بالاشمئزاز على حماية صحتنا، بل هو يرتبط بالثقافة والعادات أكثر من أي شعور آخر بحيث إنّ العديد من الآسيويين الشرقيين على سبيل المثال، يشمئزون من طعم الجبن القوي، فإن وفقا لسجل المتحف، صدم أحد السياح الصينيين عندما تذوق نوعًا من الجبن الدنماركي.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة