نيويورك: إصابة نمر بحديقة حيوانات بفيروس كورونا

نيويورك: إصابة نمر بحديقة حيوانات بفيروس كورونا
(أ ب)

قالت حديقة حيوانات في برونكس في نيويورك، أمس الأحد، إن أحد النمور تأكدت إصابته بفيروس كوفيد-19، انتقل إليه من المسؤول عن رعايته أُصيب بكورونا أيضا.

وأكدت إدارة الحديقة أن راعي النمر لم تظهر عليه أي أعراض قبل أن ينقل إليه العدوى.

وقالت حديقة الحيوانات في بيان إن النمر الماليزي "ناديا" البالغ أربع أعوام، وشقيقته "أزول" ونمرين وثلاثة أسود تعاني كلها من السعال الجاف، لكن من المتوقع أن تتعافى بشكل كامل.

وأضاف البيان: "أجرينا فحوصا للحيوان مع اتخاذ كل الاحتياطات وسنتأكد من أن أي معرفة مكتسبة لكوفيد 19 ستساهم في فهم أوضح لهذا الفيروس المستجد".

وقال المصدر نفسه "رغم أن شهيتها انخفضت، فإن هذه الحيوانات تتحسن بفضل الرعاية البيطرية في الحديقة وهي نشطة وتتفاعل جيدا مع حراسها. لا نعرف كيف سيتطور هذا المرض لدى القطط الكبيرة لأن الحيوانات قد تتفاعل بشكل مختلف مع الفيروس، لكننا سنواصل مراقبتها عن كثب ونتوقع شفاءها التام".

(أ ب)

وأغلقت حدائق الحيوانات الأربع والأكواريوم في مدينة نيويورك التي سجلت حتى الآن أكثر من أربعة آلاف حالة وفاة بسبب فيروس كورونا، منذ 16 آذار/ مارس.

وقالت حديقة الحيوانات إنه من غير المعروف كيف سيتطور الفيروس في حيوانات مثل النمور والأسود لأن الحيوانات المختلفة قد تتفاعل أجسادها بشكل مختلف مع كوفيد-19، ولكن ستُراقب جميع الحيوانات عن كثب.

إصابة "غريبة"

اعتُبرت إصابة النمر الماليزي غير عادية لأن انتقال عدوى فيروس كورونا من الإنسان للحيوانات، لا يزال نادرا وغير مفهوما بين العلماء حتى الآن.

أعلنت هونغ كونغ مؤخرا إصابة بضعة حيوانات بكوفيد-19 أيضا.

وبينما يعلم العلماء أن الفيروس مصدر حيواني في الأصل، فإنهم لم يحددوا بعد فصيلة الحيوان الذي نقل العدوى أولا، ولكن التفشي يبدو أنه يحدث بشكل أساسي بين البشر، لذا فإن حالات إصابة الحيوانات، وهي قليلة جدا (وجميعها طفيفة)، لا تزال موضع تساؤل لدى العلماء.

وقالت عدّة جهات معنية بما فيها منظمة الصحة العالمية، إنها لم تعثر على دليل حتى الآن يُثبت أن الحيوانات، وخصوصا الكلاب والقطط، قد تنقل المرض بشكل عام.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"