متاجر شوكولاتة بلجيكيّة: "ابق بالمنزل واستمتع بأكل الشوكولاتة"

متاجر شوكولاتة بلجيكيّة: "ابق بالمنزل واستمتع بأكل الشوكولاتة"
متجر شوكولاتة في بروكسل، بلجيكا (pixabay)

استمرّ صانعو الشوكولاتة وكبار الطهاة في بلجيكا في إنتاج الحلوى احتفالًا بعيد الفصح رغم القيود المفروضة لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

ولم تغلق المتاجر المختصة ببيع الشوكولاتة أبوابها بل وأتاحت أيضًا توصيل الطلبات للمنازل، ورفع أصحاب المتاجر شعار "ابق بالمنزل واستمتع بأكل الشوكولاتة".

وصنع الشيف صانع كعك بلجيكي وطاه للمخبوزات والحلويّات، مايكل لويس أندرسون، مشهدًا كاملًا مستوحى من قصة السلحفاة والأرنب لتذكير الناس بضرورة البقاء في منازلهم.

وقال إنهُ "لا يجب أن تكون في الخارج تركض لأنك يجب أن تحمي نفسك في ذلك الوقت العصيب بينما السلحفاة تتخذ من المنزل درعا يحميها".

وأغلق صانع الشوكولاتة الفرنسي جيروم، متجره في بروكسل في البداية عندما فرضت السلطات القيود في 18 آذار/ مارس لكنه عاد ليفتح أبواب المتجر ويقدم أيضا خدمة التوصيل للمنازل لمجموعة منتجاته الخاصة بعيد الفصح.

وتُعد صناعة الشوكولاتة البلجيكية رئيسية منذ القرن التاسع عشر، وهي اليوم تشكل جزءًا مهمًا من اقتصاد وثقافة الأمة.

المواد الخام المستخدمة في إنتاج الشوكولاتة لا تنشأ في بلجيكا؛ يتم إنتاج معظم الكاكاو في أفريقيا وأميركا الوسطى وأميركا الجنوبية من خلال العلاقات الاستعماريّة في القرن التاسع عشر.

وسجّلت بلجيكا حتى الآن 2523 وفاة، وما يقرب من 25 ألف إصابة بكورونا.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"