نقابة الفنّانين المصريين تمنع أصالة نصري من الغناء في مصر

نقابة الفنّانين المصريين تمنع أصالة نصري من الغناء في مصر

قالت الفنانة السورية أصالة نصري وهي تبكي، إن قرار منعها من الغناء في مصر أزعجها للغاية، مؤكدة أنها لم تُهن أيّ رموزٍ مصريّة، أو أنها قالت إن نقابة الموسيقيين تتستر على الدّعارة، حتى يتم اتخاذ هذا القرار بحقها، مشيرة إلى أنها تعتبر نفسها مصريّةً أكثر من المصريين.


وكانت نقابة الموسيقيين في مصر، قد أصدرت قرارًا يمنع أصالة من إحياء حفلات فى مصر خلال الفترة المقبلة، وذلك بسبب خلافاتها مع الملحّن حلمي بكر، والمطربة شيرين عبدالوهاب.

وقال نقيب الموسيقيين، منير الوسيمي، إنه لن يسمح لأصالة بالغناء إلا بعد خضوعها للتحقيق داخل النقابة، لتوضيح حقيقة هجموها على الفنانين وعلى النقابة في الصحف والبرامج الفضائية.

وأضاف الوسيمي أن النقابة رفضت خلال الفترة الماضية منح أصالة تصريحًا لإحياء حفلين في القاهرة، وأكد بأنه سيستمر المنع حتى تحترم أصالة النقابة والمصريين.

وتابع: "هذا أسلوب لا يليق بنجمة كبيرة، والنقابة يجب أن تحافظ على حقوق أعضائها، لذلك فإن أي مطرب أو مطربة سيتجاوز سيتمّ منعه".

ونفت أصالة قولها إن المطربة شيرين عبد الوهاب عدوتها، ولكنها كشفت عن "زعل" بينهما، مؤكدة أن الفنان العظيم سيد مكّاوي، وليس حلمي بكر، هو الذي ساعدها بدون مقابل، وتبناها في بداية مشوارها.

وقالت أصالة نصري وهي تبكي في مقابلة مع برنامج "العاشرة مساء" على قناة "دريم" الفضائية مساء الاثنين، 27 ديسمبر/كانون الأول: "أنا أكثر وطنيّةً من أي مصري، ولا أسمح لأي شخص مهما كان أن يشكّك في وطنيّتي لمصر بسبب عدم إتقاني اللّهجةَ المصريّة، وقرار منعي من الغناء في مصر أزعجني للغاية."

وأضافت: "مصر لها أفضال كثيرة عليّ منذ 18 عاما، وسيد مكاوي وليس حلمي بكر هو الذي ساعدني بدون مقابل مادّيّ في بداية مسيرتي بمصر، وكان يعطيني مصروفي حتى استأجرت بيتا بجانب منزله، وهو الذي تبناني، وأعطاني الكثير من الهدايا كأني ابنته."

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص