السّجن وغرامة ماليّة بحقّ أمريكيّة صفعت حصان شرطيّ

السّجن وغرامة ماليّة بحقّ أمريكيّة صفعت حصان شرطيّ

قضت أمريكية من فلوريدا قرابة 12 ساعة خلف القضبان الأسبوع الماضي، وذلك لارتكابها جنحة صفع حصان، لكنه ليس مثل سائر أقرانه من الأحصنة، بل يعمل ضمن سلك الشرطة.

وكانت سيتفاني سيكس (29 عامًا)، قد أفرج عنها في وقت متأخر السبت، بعد أن اعتقلت عند الفجر في بلدة "سانت بيترسبيرغ"، وفق مكتب شريف مقاطعة "بينيلاس" بتهمة صفع الحصان.

وقالت تقارير محلية إن الحادثة "وقعت أثناء مرور دوريات تنظمها قوات الأمن على الأحصنة في المنطقة، للسيطرة على الحشود المتجمعة خارج حانة."

ونفت سيكس التهمة في حديث لقناة "بي.نيوز 9"، وقالت: "لم يكن الأمر كذلك ولم أصفع الحصان."

وأضافت: "ظهر الحصان فجأة أمام وجهي، لذلك وضعت يدي على وجهه كردة فعل لإزاحته من أمامي ولم أضربه."

وحاولت القناة الحصول على المزيد من التفاصيل من شرطة "سانت بيترسبرغ" ومكتب الادعاء العام للولاية، إلا أنها باءت بالفشل نظرًا لعطلة عامة في الولايات المتحدة الاثنين، في ذكرى مارتن لوثر كينغ.

وتواجه سيكس تهمة ارتكاب جنحة ضد حصان "شرطي"، وهي تهمة تعتبر "جنحة من الدرجة الأولى" توجه في ولاية فلوريدا لأي شخص "يقوم بالفعل وبشكل متعمد وبنية سيئة، بلمس أو ضرب، أو توجيه أذى لكلاب أو أحصنة تابعة لقوات الشرطة أو الإطفاء."

وفي حال إدانتها بجنحة من الدرجة الأولى، تواجه سيكس تهمة دفع غرامة قدرها ألف دولار والسجن لمدة عام، أما إذا كانت الجنحة من الدرجة الثانية، فالعقوبة ستتقلص إلى 500 دولار كغرامة و60 يومًا خلف القضبان.