فسيفساء البن في موسوعة جينيس

فسيفساء البن في موسوعة جينيس

 

دخلت لوحة فسيفساء مصنوعة من مليون حبة بن، تصور خمس شخصيات فنية، موسيقية وأدائية، موسوعة جينيس للأرقام القياسية العالمية، كأكبر لوحة فسيفساء من حبات البن في العالم.

واللوحة للفنان الألباني سايمر ستراتي، الذي استخدم في إنشائها 140 كيلوجرامًا من حبوب البن، بعضها أسود محمص، وبعضها نصف محمص، والبعض الآخر بدون تحميص، وذلك لتصوير راقصة برازيلية، ولاعبة إيقاع يابانية، ومغني لموسيقى الريف الأمريكي، وعازف أكورديون‏ أوروبي، ولاعب إيقاع إفريقي، بحسب وكالة رويترز.

وقال ستراتي: "أردت تقديم رسالة مفادها أن تبادل الحب من خلال فنجان من القهوة يقربنا.. فنجان قهوة يجلب لنا الحب أكثر من اجتماع لمجموعة العشرين."

وقالت سيدا سوباسي جميشي، المحكمة بموسوعة جينيس، ‘ن ستراتي طلب منه العمل على مشهد من الناس، وأن تتكون لوحة الفسيفساء من البن فقط، وأن تبلغ مساحتها 25 مترًا مربعًا، وأضافت: "أستطيع القول إن جميع المبادئ التوجيهية نفذت، وكان قياسي النهائي 25.1 متر مربع."

وأدخلت هذه اللوحة ستراتي لموسوعة جينيس العالمية للمرة السادسة، بعد أن بدأ أسلوبه في استخدام أشياء صغيرة لصناعة أعمال فنية، مثلما تصنع الكاميرا الصور من جزيئات ضوئية.