"فيس بوك" يقاضي اسرائيليا انتحل اسم مؤسسه: مارك زوكربيرج

"فيس بوك" يقاضي اسرائيليا انتحل اسم مؤسسه: مارك زوكربيرج

 

قرر موقع "فيس بوك"، مقاضاة رجل أعمال اسرائيلي يدعى مارك زوكربيرج، غيّر اسمه مؤخرا ليصبح مشابها لاسم مؤسس الموقع.

وكان الموقع الاجتماعي الأشهر قد اتخذ الخطوة القضائية ضد رجل الأعمال اليهودي الذي يدعى أصلا  بروتيم جويز، بعدما استخدم تطبيق "Like" لأهداف إعلانية، الأمر الذي اعتبره موقع فيس بوك سرقة وتعديا على الحقوق الملكية والفكرية.

وبعدما أغلق "فيس بوك" صفحة روتيم الإلكترونية بانتظار مجرى الدعوى، عمد الرجل إلى تغيير اسمه القانوني إلى مارك زوكيربيرج، تيمنا بمؤسس الموقع، لتصبح هذه الدعوى الأولى من نوعها التي يقاضي فيها الموقع "مارك زوكربيرج" بالاسم.

وقال رجل الأعمال في رسالة إلكترونية لصحيفة "لوس أنجلوس تايمز"، إنه تلقى ردود فعل إيجابية تجاه خطوته عبر اتصالات هاتفية من معارفه، الذين أثنوا على فكرته ووصفوها بـ"الذكية".

وأضاف: "أردت عند بدء الدعوة أن يقاضي موقع فيس بوك مارك زوكربيرج، وإذا كان مارك هو الوحيد الذي يحق له أن يبيع likes، فأنا إذا مارك زوكربيرج أيضا".

وامتنع مسؤولون في الموقع عن التعليق على الحادث، مكتفين بالرد: "حماية مستخدمي موقع فيس بوك هي أولوية خاصة بنا، وسوف نتخذ الإجراءات ضد أي شخص يتعدى على شروطنا".