أسرة حاكمة محاطة بالأسرار: اكتشاف سر المرأة المرافقة لزعيم كوريا الشمالية الشاب

أسرة حاكمة محاطة بالأسرار: اكتشاف سر المرأة المرافقة لزعيم كوريا الشمالية الشاب

 

أكد الإعلام الرسمي الكوري الشمالي، للمرة الأولى، أمس الأربعاء، أن الزعيم كيم جونغ أون قد تزوج، وذلك بعد ظهور امرأة غامضة معه في العديد من الصور، ما أثار تكهنات عدة حول هويتها.

وذكرت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب"، أن التلفزيون الرسمي الكوري الشمالي أفاد بأن المرأة هي ري سول جو، مشيرا في تقرير بثه إلى أن كيم وزوجته حضرا حفلاً رسميا معا في بيونغ يانغ بعد انتهاء بناء منشآت ترفيهية في جزيرة رونغنا.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي تؤكد فيها السلطات الكورية الشمالية زواج كيم، بعد أن كانت صور امرأة بين العشرينيات والثلاثينيات من العمر تظهر برفقته قد أثارت موجة من التكهنات في العالم حول احتمال زواجه، فمنهم من قال إنها شقيقته التي درست معه في سويسرا، وهناك من رأى أنها ربما تكون عشيقته.

يذكر أن كيم جونغ أون، وهو في أواخر العشرينيات من العمر، تسلم السلطة بعد وفاة والده، حيث خلفه أيضا في منصب القائد الأعلى للجيش، وقد حصل الزعيم الشاب مؤخرا على لقب ماريشال، وعزز سلطته بعد إقالة قائد الجيش ري يونغ هو بداعي "المرض"، وهو مبرر اعتبره المحللون مجرد ذريعة.

وتعيش العائلة الحاكمة في كوريا الشمالية في أجواء من الغموض والأسرار، حتى أن الزعيم الحالي للبلاد لم يكن يظهر للإعلام في عهد والده، ولم يكن معروفا بالنسبة للناس إلا بعد وفاة الأب، كما أن عمره غير معروف حتى الآن، والذي اكتفت وسائل الاعلام الكورية الجنوبية بتقدير عمره بأقل من 30 عاما.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018