في فرنسا.. الملابس بالكيلو

في فرنسا.. الملابس بالكيلو

 

"الكيلو الباريسي".. متجر يلجأ إليه الفرنسيون لشراء ملابسهم مقابل القليل من المال، محاولين التغلب على قسوة الأزمة الاقتصادية الأخيرة التي ألمت بالبلاد.

وبينما يتزاحم البعض على شراء الملابس في موسم التنزيلات، يتجه البعض الآخر لمتجر "الكيلو الباريسي" وهو متجر في العاصمة الفرنسية لبيع الألبسة حسب وزنها، بغض النظر عن نوعية القماش الذي حيكت منه، فبقليل من المال يمكن للمرء شراء كيلو أحذية، أو 400 غرام من القمصان، وغالبا ما تكون هذه الثياب مستعملة.

وجاءت فكرة هذا المتجر الفريد من نوعه، تحت وطأة الأزمة الاقتصادية الأخيرة، حيث قرر صاحب المتجر فتحه لبيع الألبسة بما يشبه بيع الخضروات والفواكه وفقا لوزنها.

ويصل عدد القطع التي بيعت في هذا المتجر إلى 100 ألف قطعة، تشمل القمصان والسراويل والأحذية والحقائب، تصنف قبل بيعها، وبعض تلك القطع تباع بمفردها دون وزن، كربطات العنق والشال، فيما تكون أسعار القطع ذات العلامة الحمراء أرخص ثمنا، على عكس القطع التي تحمل العلامة الخضراء.

ويفتح المتجر أبوابه في جميع أيام الأسبوع، ويقع على مساحة تقارب 500 متر مربع، ويتردد عدد من المشاهير والفنانين عليه، إلى جانب المتأثرين بالأزمة الاقتصادية الأخيرة، وقد لجأ عدد من الفنانين إلى هذا المتجر نتيجة لحاجتهم الدائمة لشراء المزيد من القطع من أجل عروض مسرحياتهم وأعمالهم التلفزيونية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018