الأردن: محاولة انتحار جماعية من فوق مئذنة احتجاجا على الأوضاع المعيشية

الأردن: محاولة انتحار جماعية من فوق مئذنة احتجاجا على الأوضاع المعيشية

 

هدد خمسة أردنيين، الأسبوع الماضي، بإلقاء أنفسهم من مئذنة مسجد عمر بن الخطاب في مدينة العقبة احتجاجا على أوضاعهم الاقتصادية والمعيشية، لكن جهود الفرق الأمنية أقنعتهم بالعدول عن تهديدهم.

ولم تمض سوى ساعة فقط حتى أُخطر الأمن مجددا أن شابين يريدان الانتحار بإلقاء نفسيهما من مبنى قيد الإنشاء أمام مقر سلطة العقبة الاقتصادية، ومرة أخرى افلحت جهود الأمن العام دون تنفيذهما لتهديدهما.

وقالت وسائل الإعلام الأردنية أن جهود رئيس قسم البحث الجنائي في محافظ العقبة، الرائد محمد الخطايبة، ومسؤولين أمنيين في المحافظة، نجحت في ثني الشباب عن تنفيذ محاولة الانتحار الجماعي. وتنوعت مطالب هؤلاء بين رفع الإقامة الجبرية وإيجاد فرص عمل.

وقد ارتفعت وتيرة محاولات الانتحار في مدينة العقبة مؤخرا بشكل يبعث على القلق، حتى زادت عن عشر حالات في وقت قياسي مقارنة مع ندرة وقوع مثل هذه الحالات خلال سنوات طوال.

ومما يستدعي قلق الأجهزة الامنية الأردنية، أن شابا أضرم قبل فترة وجيزة النار في نفسه، وأعلن عن وفاته قبل يومين متأثرا بالحروق التي أصيب بها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018