بيع أربع رسائل كتبها آخر قيصر روسي بمبلغ قياسي

بيع أربع رسائل كتبها آخر قيصر روسي بمبلغ قياسي

قالت صالة مزاد سويسرية، إن جامع تحف روسيًّا يعيش في إمارة موناكو، اشترى بثمن قياسي بلغ 120 ألف فرنك سويسري (128700 دولار)، أربع رسائل كتبها آخر قياصرة روسيا، نيقولا الثاني، خلال الحرب العالمية الأولى.

أما بائع الرسائل التي قدر لها في البداية سعر تراوح بين 9000 و14000 فرنك سويسري، فهو نيكولاس رومانوف (90 عاما)، قريب القيصر، وعضو الأسرة الإمبراطورية الروسية السابقة، ويعيش في سويسرا حاليًّا.

وقال رومانوف في بيان: "سعدت بالغ السعادة حين علمت أن الذي اشترى هذه الوثائق هو شخص واحد غيور على التاريخ، وكونه روسيًّا ضاعف من سعادتي."

الذكرى المأوية الرابعة لتأسيس العائلة

وقال رومانوف في مقابلة مع "رويترز" قبل أسبوعين، أجريت معه في بيته بجبال الألب السويسرية، قرب منتجع جستاد: "بالطبع أنا آسف لفراقي لها (الرسائل)، لكني في التسعين. اتخذت قرارا بأنه ربما تصل هذه الرسائل إلى يد مؤرخ أو كاتب سيرة أو أي شخص يكتب شيئا، قبل احتفالات الذكرى المئوية لتأسيس العائلة"، وتكتمل المأوية الرابعة عام 2013. واستطرد: "لست قادرا على هذا، ولا أملك الوقت، وكان علي أن أبدأ منذ زمن بعيد."

وقد كانت أسرة رومانوف الأسرة المالكة الثانية والأخيرة التي تحكم روسيا، وتأسست عام 1613 وانتهت بقيام الثورة البلشفية عام 1917 .

وقالت صالة المزاد السويسرية التي أقامت المزاد في جنيف، إن الرسائل غير المنشورة الممهورة بإمضاء القيصر تتحدث عن قلقه على جيشه الذي خاض الحرب العالمية الأولى.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018