مصر (فيديو): شاب يرشق أحمدي نجاد بحذائه!

مصر (فيديو): شاب يرشق أحمدي نجاد بحذائه!

أفادت وسائل إعلام مصرية وعربية، بأن شابا سوريا على الأرجح، حاول الاعتداء بحذائه على الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، أثناء خروجه من مسجد "الحسين" بالقاهرة، حيث أدى صلاتي المغرب والعشاء جمعا.

وقد استنكر سياسيون ومعلقون مصريون محاولة الاعتداء، معتبرين أن أحمدي نجاد ضيف على مصر، ورئيس لدولة إسلامية تجمع العالم العربي بها مصالح كثيرة.

وأضافت المصادر أنه عند خروج نجاد من المسجد، كانت تحيط به جماهير حاشدة ترحيبا به في مصر، وقد حاول شاب التهجم عليه ورشقه بحذائه، غير أن الأمن المصري حال دون ذلك وألقى القبض عليه.

وجاء أن الشاب ردد عبارات تهاجم إيران لموقفها الداعم لرئيس النظام السوري بشار الأسد، من قبيل: "قتلتم إخواننا".

وأظهر فيديو التقطه مصور وكالة "الأناضول" التركية، الشاب وهو يرفع حذاءه ويصرخ في على نجاد الذي كان يبعد عنه أمتارا قليلة، قبل أن يلقيه في اتجاهه، إلا أن الحذاء أصاب أحد أفراد حراسة الرئيس الإيراني.

وأثناء تواجد أحمدي نجاد بالمسجد، حدثت مشادة محدودة بين اثنين من المتواجدين، حيث حمل أحدهما لافتة كتب عليها "ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين"، فيما هاجمه آخر قائلاً: "يقتلوا إخواننا وإحنا (نحن) هنا نقول لهم ادخلوا مصر آمنين".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018