قراصنة يكشفون تفاصيل خاصة عن حياة عائلة "بوش" الرئاسية

قراصنة يكشفون تفاصيل خاصة عن حياة عائلة "بوش" الرئاسية

قامت قوات الحرس الرئاسي بالولايات المتحدة الأمريكية، بالتحقيق في عملية قرصنة لمجموعة من رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بين أفراد من عائلة بوش، وبينهم الرئيسان جورج بوش الأب، وجورج بوش الابن، حيث قام الهاكرز بنشرها على الإنترنت مساء الخميس .

وتضمنت هذه الرسائل بعض الصور الخاصة بالعائلة السياسية، والمواضيع العائلية الشخصية، ومعلومات اتصال لعشرات الناس المقربين من بوش.

بالإضافة إلى مجموعة من الرسائل الإلكترونية تم إرسالها بين عامي 2009- 2012، قام الهاكرز بنشرها على موقع "إشاعات".

ونقلت صحيفة "هيوستن كرونيكل" عن المتحدث باسم الرئيس الأميركي السابق قوله: "إن السلطات بدأت التحقيق في تعرّض رسائل إلكترونية خاصة بالعائلة إلى عملية قرصنة، فتحت تحقيقا جرميا في الحادث"، من دون تقديم معلومات إضافية.

أما المتحدث باسم المباحث الفدرالية الأميركية "إف. بي. آي"، فقد رفض نفي أو تأكيد التحقيق في الأمر.

جنازة لبوش الأب

وكشف الموقع عن صور واتصالات في فترة قضاها الرئيس بوش الأب بالعناية المركزة في مستشفى "هيوستن" في أواخر العام الماضي، نتيجة إصابته بالتهاب في الشعب الهوائية.

وأشار الموقع إلى أن الرسائل الإلكترونية المسرّبة التي تم نشر البعض منها، أوضحت أن صحة بوش الأب كانت متدهورة جدا في ديسمبر / كانون الأول الماضي، إلى حدّ أن كبير موظفيه أبلغ أبناءه أن فريقًا قد يجتمع حول ترتيبات جنازة محتملة.

ويذكر أن الرئيس بوش الأب، يبلغ من العمر 88 عاما، وهو أقدم رئيس أمريكي ما زال على قيد الحياة، حيث يكبر الرئيس الأمريكي السابق، جيمي كارتر، بـ 8 أشهر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018