فيديو: قرى روسية تتنافس على عرش الصقيع في العالم

فيديو: قرى روسية تتنافس على عرش الصقيع في العالم

في أراضي روسيا الشاسعة، تتنافس بلدتان صغيرتان على عرش الصقيع في العالم، فبين درجة حرارة تتراوح بين 60 و67 تحت الصفر، يشكل فارق سبع درجات رقما مهما لتحدد الفائز.

تقع قرية "أويمياكون" في جمهورية ياقوتيا الروسية، والتي تعتبر أبرد منطقة مأهولة بالسكان في العالم، حيث تصل فيها درجات الحرارة إلى أكثر من 60 درجة مئوية تحت الصفر، مما أهلها للمنافسة على لقب "قطب البرد" بجدارة.

وليست قرية "أويمياكون" وحدها من تتنافس على اللقب، فإلى الشمال منها تبعد قرية "فيرخويانسك"، بحوالي الألف كيلومتر، وتدعي أنها سجلت في أواخر القرن 18 درجات حرارة وصلت إلى 67 درجة مئوية تحت الصفر.

خيول صغيرة تتحمل درجات حرارة تصل إلى 60 تحت الصفر

لكن ما يميز هذه القرية عن جارتها، هو خيولها الصغيرة نسبيًّا والفريدة من نوعها في العالم، إذ يمكنها تحمل درجات حرارة تصل إلى 60 درجة تحت الصفر، ويمكنها التنقل بسهولة عبر الطرق الضيقة والطويلة المكسوة بالثلوج.

وياقوتا، ليست معروفة فقط بأراضيها الباردة، وأحصنتها الجميلة، بل هي مشهورة أيضًا بمكامن أراضيها الغنية بالنفط والغاز والذهب والفضة، وهي تحمل أيضًا ما يمثل 23 بالمائة من إنتاج أجود أنواع الماس في العالم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018