علماء: إنسان العصر الحجري استخدم كلمات تشيع في اللغات الحديثة

علماء: إنسان العصر الحجري استخدم كلمات تشيع في اللغات الحديثة

 

أشار علماء لغة بريطانيون إلى أن أسلاف البشر في العصر الحجري في أوروبا، ربما كانوا يستخدمون بعض الكلمات الشائعة اليوم في العديد من اللغات الحديثة.

وأكد مارك باغيل، أستاذ علم الأحياء التطوري في جامعة "ريدينغ" في بريطانيا، أن العديد من الكلمات والأفعال والصفات تعود جذورها إلى لغة قديمة اندثرت قبل 15 ألف عام.

كلمات حافظت على شكلها الأصلي على مدار 10 آلاف سنة

ومن هذه الكلمات "I" (أنا)، "You" (أنت)، "We" (نحن)، "Mother" (أم)، "Man" (رجل)، باللغتين الفرنسية والإنجليزية، فهي تجد لها في بعض اللغات الأخرى المعنى نفسه والطريقة نفسها في اللفظ تقريبا، بحسب العلماء البريطانيين.

وباستخدام نموذج معلوماتي، حدد العلماء أن بعض الكلمات تغيرت بشكل بطيء على مدى الوقت، بحيث حافظت على ملامحها الأصلية التي تعود إلى أكثر من 10 آلاف سنة.

وتشير هذه الكلمات إلى وجود عائلة لغوية كبيرة تضم سبع مجموعات من اللغات في أوروبا وآسيا، وفقا للباحثين.

الأصول المتشابهة وليس فقط الأصوات

وكان العلماء في السابق يرتكزون فقط على دراسة الأصوات المتشابهة بين الكلمات لتحديد تلك التي تعود إلى أصل مشترك مثل كلمة "باتر" اللاتينية التي تعني "أب"، والقريبة جد  من "فاذر" باللغة الإنجليزية و"بير" بالفرنسية.

لكن استخدام هذه الطريقة ليس دقيقا، إذ يمكن أن يجمع كلمات ذات معانٍ مختلفة تماما. ولتجنب هذه المشكلة انطلق باغيل وفريقه من مبدأ أن الكلمات المستخدمة يوميًّا ربما تكون قد احتفظت بملامحها الأصلية على مدى أوقات طويلة جدًّا، وارتكزوا على هذه الفرضية لتحديد الكلمات ذات الأصوات المتشابهة.

مشترك لغوي يتغير مرة واحدة كل 10 آلاف سنة

وقال باغيل في بيان: "إن الطريقة التي نستخدم فيها بعض الكلمات في الحديث اليومي هي مشتركة بين كل اللغات البشرية."

وأضاف: "لقد اكتشفنا أن الأسماء، والضمائر، وتعابير ظرف الزمان والمكان، تغيرت بوتيرة بطيئة جدًّا، أي مرة واحدة كل 10 آلاف سنة."

كما أظهرت دراسات سابقة قام بها باغيل كيفية تطور سبعة آلاف لغة مستخدمة حاليًّا في العالم، شارحًا سبب اختفاء بعض الكلمات.