الناصرة تؤكد: عساف سيحيي الحفلة في استاد عيلوط في الموعد المحدد

 الناصرة تؤكد: عساف سيحيي الحفلة في استاد عيلوط في الموعد المحدد

أكدت مصادر في بلدية الناصرة أن الفنان الفلسطيني محمد عساف سيحيي يوم ٢٥\٤ المقبل حفلاً فنياً في استاد عيلوط، بعد أن تعهدت البلدية اقامة الحفل في جبل القفزة وتعثر عليها ذلك بسبب إجراءات تقنية.

وعلم الموقع أن سعر التذكرة سيكون 30$ شيكل فقط. ويتوقع أن يسع استاد عيلوط نحو ٥٠ ألف مشارك.

ومن المتوقع أن يقيم عساف حفلاً خاصًا في احدى قاعات فنادق الناصرة ليصل سعر التذكرة إلى حوالي٥٠٠ شيكل يشمل وجبة عشاء.

ويأتي قرار بلدية الناصرة ليلبي رغبة قطاع واسع من محبي عساف في الناصرة وباقية البلدات العربية في الداخل، خصوصًا بعد أن شهدت الناصرة في الأيام الأخيرة استياء لدى محبي عساف بعد أن تردد أنه سيحيي حفلاً حصريًا في قاعة فندق وأن سعر التذكرة سيكون ٥٠٠ شيكل.

على صلة، شنت منظمة "إم ترتسو" اليمينة حملة تحريض  ضد  نجم "أراب ايدول" محمد عساف وطالبت بمنعه من الدخول للبلاد لإحياء أمسية في الناصرة. وأوضحت المنظمة  في بيانها أنها تعتزم إرسال رسالة عاجلة  لوزير  الداخلية غدعون ساعر، تطالبه بعدم منح عساف تاشيرة دخول لإسرائيل للظهور في الناصرة. كما طالبت بـ «تشديد الرقابة على الميزانية التي تحول  لبلدية الناصرة  التي  تدفع بمواطنيها إلى التطرف من خلال  تنظيم نشاطات مختلفة ضد الدولة».

 وفي إطار حملة التحريض ودغدعة التطرف الإسرائيلي، قالت إن عساف قال في برنامج تلفزيوني في شهر أغسطس/ آب 2013 إن «فلسطين تمتد من رأس الناقورة إلى إيلات». وأوردت ترجمة عبرية لأغنية "يا طير الطاير يا رايح ع الديري" التي غناها عساف، وقالت  إنه  «غنى وطني فلسطين» و«أتى على ذكر صفد وطبريا»،  وأرسل «سلاماته لبحر عكا وحيفا»، وقال «لا تنس الناصرة، وبشر بيسان بعودة أهلها»

 وذكر البيان أن عساف قال في وسائل الإعلام العربية مرات عديدة بأنه «سيكون سعيدا بالظهور في الناصرة  وأمام كل عرب48 لأنها وطنه».  ونقل موقع "والا" العبري عن مدير المنظمة  قوله: "لا يعقل أن تمنح مدينة إسرائييلة منبرا للتحريض والتشجيع على التمرد" .