فيسبوك وآبل تدفعان تكاليف تجميد البويضات لموظفاتهما

فيسبوك وآبل تدفعان تكاليف تجميد البويضات لموظفاتهما

 تعتزم مجموعتا "فيسبوك" و"آبل" العملاقتان في مجال المعلوماتية تسهيل عملية تجميد البويضات لموظفاتهما، عن طريق دفع تكاليف هذا العلاج الذي يسمح للنساء بإنجاب أطفال في وقت لاحق، حسب ما ذكرت محطة "ان بي سي نيوز".

وأشارت المحطة إلى أن المجموعتين اللتين تشكل النساء ثلث موظفيهما وتسعيان إلى جذب المزيد من العاملات إلى هذا القطاع الذي لا يزال ذكوريا بامتياز، ستغطيان تكلفة استخدام الموظفات لديهما لهذه التقنية وصولا حتى 20 ألف دولار.
ولفتت "ان بي سي" نقلا عن متحدثين إلى أن فيسبوك بدأت مؤخرا احتساب تكاليف تجميد البويضات ضمن التغطية الطبية التي تدفعها الشركة في الولايات المتحدة، في حين تعتزم آبل القيام بالخطوة نفسها اعتبارا من كانون الثاني (يناير).
وستكون المجموعتان أول شركتين تمنحان الموظفات فيهما مثل هذه الإمكانية.
وبحسب موقع "ايغشورنس.كوم" الذي ينادي بضرورة اعتماد هذا الحل، فإن النساء اليوم يقفن عند مفترق طرق بسبب رغبتهن في التقدم المهني، شأنهن في ذلك شأن الرجال، بالتوازي مع ضغط الساعة البيولوجية.
ويمنح تجميد البويضات للنساء إمكانية عدم الاضطرار إلى الاختيار بين المهنة وإنجاب الأطفال، بحسب الموقع الذي أشار إلى وجود نسبة غير مسبوقة عند 20% من النساء الأميركيات اللواتي ينجبن طفلهن الأول في سن الـ35 عاما، في حين تزداد المخاطر على الخصوبة مع التقدم في السن.
في المقابل، اعتبر عدد من المدونين أن هذا القرار يظهر بشكل ما أن المهنة والأمومة لا ينسجمان، وذلك من خلال السماح بتأجيل أحد هذين الأمرين لمصلحة الآخر.