مهرجان البندقيّة: ستّة أفلام عربيّة تتنافس على "فاينال كت"

مهرجان البندقيّة: ستّة أفلام عربيّة تتنافس على "فاينال كت"

قال صندوق سند لدعم الإنتاج السينمائي في أبو ظبي، إنه عقد شراكة مع مهرجان البندقية السينمائي الدولي لمشاركة مشاريع ستة أفلام عربية في ورشة فاينال كات، بدورته القادمة وسيمنح جائزة لأفضل عمل.

ويدعم صندوق سند سنويًا إنتاج أفلام عربية بنحو 500 ألف دولار.

وينقسم الدعم إلى فئتين، مشاريع أفلام في مرحلة تطوير السيناريو وينال كل منها 20 ألف دولار، أما مشاريع الأفلام في مرحلة الإنتاج النهائية فيحصل كل منها على 60 ألف دولار.

وقال صندوق سند في بيان إن مهرجان البندقية أعلن، اليوم الأربعاء، عن برنامجه الرسمي للدورة 72 التي تفتتح يوم 2 سبتمبر/أيلول، واختار فيلم المخرج الجزائري مرزاق علواش، مدام كوراج، الذي دعم سند إنتاجه في مرحلة ما بعد الإنتاج، للمشاركة في مسابقة آفاق.

ومرزاق، الفائز بجائزة فارايتي، لأفضل مخرج في الشرق الأوسط عام 2013 شارك في العام نفسه في مسابقة آفاق، بمهرجان البندقية بفيلم السطوح، الذي دعم صندوق سند إنتاجه. وكان (السطوح) الفيلم العربي الوحيد المشارك في مهرجان البندقية عام 2013.

وقال البيان، إن فيلم التونسية ليلى بوزيد، على حلة عيني، الذي حصل على منحة سند، في مرحلتي التطوير وما بعد الإنتاج سيعرض أيضًا ضمن برنامج "أيام فينيسيا" على هامش المهرجان.

وأضاف أن ورشة فاينال كات البندقية، توفّر الدعم للأفلام العربية والأفريقية وتعرض فيها، على مدى يومين، نسخ من أفلام مختارة أمام المنتجين وصناع الأفلام والموزعين ومبرمجي المهرجانات السينمائية. وتختتم الورشة بمنح جوائز للأفلام الفائزة لدعمها في مرحلة ما بعد الإنتاج ويحصل الفيلم العربي الفائز على عشرة آلاف يورو من صندوق سند.

وقال إن أكثر من 50 فيلمًا تقدّمَت بطلبات للمشاركة في أنشطة ورشة فاينال كات البندقية، واختير منها ستة أفلام في القائمة النهائية.

والأفلام الستة هي "علي معزة وإبراهيم" للمصري شريف البنداري و"بيت في الحقول" للمغربية تالا حديد و"ديك بيروت" للسوري زياد كلثوم و"زينب تكره الثلج" للتونسية كوثر بن هنية ومن العراق فليمان هما "طريق الجنة" لعطية الدراجي و"الطلاق" لهكار عبد القادر.

وقال مدير الصندوق، علي الجابري، في البيان إن السينما العربية "دخلت إطار المنافسة واستحقت التكريم والفوز بجوائز مرموقة" وإن المشاركة في هذه الورشة ستوفر "مستوى آخر من الدعم للسينمائيين العرب والظهور على المستوى العالمي".