مطالبات بسجن متطرفة ألمانية مدى الحياة

مطالبات بسجن متطرفة ألمانية مدى الحياة

طالب الادعاء الألماني بالسجن مدى الحياة للمتطرفة الألمانية "بياته تشيبه"، العضو في خلية "إن إس يو" اليمنية المتطرفة (النازيون الجدد)، المسؤولة عن مقتل 10 أشخاص، بينهم 8 أتراك.

وقال المدعي العام "هيربرت ديمير"، في جلسة أمام محكمة مدينة ميونيخ (جنوب)، الثلاثاء، إن كل جريمة قتل ارتكبتها المتهمة تستوجب تطبيق أقصى العقوبة عليها. مطالبًا بسجن اليمينية المتطرفة مدى الحياة.

وبحسب صحيفة الدعوى، فإن "تشيبه مشاركة في كافة الجرائم التي ارتكبتها خلية (إن إس يو) اليمينية المتطرفة، وهي قتل 10 أشخاص 8 منهم منحدرين من أصول تركية، وشن هجوم مميت على أفراد الشرطة، وتنفيذ هجوم تفجيري على متجر تابع لأسرة إيرانية في كولونيا، وتفجير قنبلة مسامير في نفس المدينة، وارتكاب عدة جرائم سطو مسلح، وذلك خلال الفترة من 2000 و2007".

وذكر المدعي العام في المرافعة أن تشيبه كانت تشارك أفكارها النازية المتطرفة، مع صديقيها "أوفه موندلوز" و"أوفه بونهارت"، المتورطان في نفس الجرائم، وعملت على "بثّ الخوف والفزع في قلوب مهاجرين عبر اغتيالات عشوائية".

واُعتقلت تشيبه في عام 2011 بعد وفاة صديقيها موندلوز وبونهارت، وتستمر محاكمة تشيبه منذ 4 أعوام.

ويرفض النازيون الجدد في ألمانيا النظام السياسي القائم، ويجاهرون بدعمهم للزعيم النازي أدولف هتلر، والإمبراطورية الألمانية التي أسسها وقادها النازيون حتى انهيارها عام 1945 بإعلان هزيمة ألمانيا أمام الحلفاء في الحرب العالمية الثانية.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص