ألمانيا: محكمة تأمر بفصل شرطي بسبب ميوله النازية

ألمانيا: محكمة تأمر بفصل شرطي بسبب ميوله النازية

أمرت المحكمة الإدارية الاتحادية الألمانية اليوم الجمعة، بفصل شرطي من العمل بسبب ميوله النازي.

وذكرت المحكمة أن الشرطي (43 عاما) الذي كان يشتغل في ولاية برلين، يحمل وشوما على جسده لأغنية "هورست ويسل" النازية (أغنية الحزب النازي في عهد أدولف هتلر)، ويؤدي تحية هتلر، كما يحتفظ بمقتنيات نازية في منزله مثل الصليب المعقوف"، بحسب صحيفة "برلينر تسايتونغ" الألمانية.

وفي حيثيات الحكم، قالت المحكمة التي تتخذ من مدينة لايبزغ (شمال) مقرا لها، إن "وضع وشوم ذات مضمون مخالف للدستور والقانون، من الممكن اعتباره انتهاكا لولاء الموظف العام".

مضيفة: "لذلك تقضي المحكمة بفصل الشرطي من عمله".

وسابقا، اتخذت ولاية برلين إجراءات تأديبية ضد الشرطي وأوقفته عن العمل منذ 2007، حيث رأت في تلك الوشوم انتهاكا لمبدأ ولاء الموظف العام للدستور، لكنه كان يتلقى راتبه كاملا منذ ذلك الحين، بسبب عدم حسم الصراع القضائي بينه وبين الولاية.

وخلال الفترة من 2007 إلى 2017، حصل الشرطي على أحكام تعيده للعمل من محاكم أقل درجة، قبل أن تصدر المحكمة الإدارية الاتحادية، أعلى محكمة إدارية في البلاد، حكمها اليوم.

وما زال بإمكان الشرطي الطعن على الحكم، بحسب "برلينر تسايتونغ".

ولا تتسامح السلطات الألمانية مع أي محاولة لإعادة ماضي البلاد النازي إلى الحياة العامة، وتضع هيئة رقابة الدستور (الاستخبارات الداخلية) عشرات الموظفين تحت الرقابة بسبب الشك في انتمائهم للأوساط اليمينية المتطرفة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018