كولومبيا تطالب بإدراج "البارامو" ضمن مواقع التراث العالمي

كولومبيا تطالب بإدراج "البارامو" ضمن مواقع التراث العالمي
"البارامو" (الأناضول)

قالت اللجنة الوطنية للتفتيش في كولومبيا إنها تقدمت بطلب إلى منظمة "اليونسكو" التابعة للأمم المتحدة  لإدراج مناطق "البارامو" التي تتميز بالتنوع البيئي ضمن مواقع التراث العالمي.

وبحسب بيان نشرته اللجنة على موقعها الإلكتروني أمس الخميس، فإن مندوب شؤون البيئة المفتش جيلبرتو بلانكو زونيغا، طالب بإدراج "البارامو" في القائمة من خلال رسالة بعثها إلى اليونسكو.

و"البارامو" هي مناطق مرتفعة تفتقر إلى الأشجار، وتتمتع بغطاء نباتي جبلي، ومن بينها المناطق الواقعة في شمال جبال "الإنديز" في أميركا الجنوبية، والتي يقع قسم كبير منها داخل حدود كولومبيا.

وأشار البيان إلى إن الحكومة الكولومبية تبذل جهدا حثيثا من خلال رسم الحدود وإعداد القوانين الجديدة لحماية مناطق "البارامو"، التي تتأثر سلبا من أنشطة التعدين والزراعة وتربية الحيوان.

وأوضح إن إدراج "البارامو" في قائمة مواقع التراث العالمي في اليونسكو، من شأنه أن يسهم في تقدم الدعم التقني والاقتصادي للسلطات الكولومبية من أجل تأمين الحماية اللازمة لها.

وأعلنت عدة منظمات بيئية كولومبية، الثلاثاء الماضي، معارضتها رغبة الإمارات العربية المتحدة استثمار مليار دولار في استخراج الذهب في "سانتوربان"، التي تعد من أهم مناطق "البارامو".

وتحتوي منطقة "سانتوربان" في كولومبيا، على مصادر مياه تزود أكثر من 2.5 مليون شخص بمياه الشرب.

وأجرى الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس يوما 11 و12 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، زيارة للإمارات على رأس وفد وزاري كبير.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018