يابانيون يفوزون بجائزة إلقاء "أول نظرة" على أنثى باندا صغيرة

يابانيون يفوزون  بجائزة إلقاء "أول نظرة" على أنثى باندا صغيرة
أنثى الباندا الصغيرة "شيانغ شيانغ "

 حظي الفائزون بجائزة يانصيب يابانية صباح اليوم الثلاثاء، من إلقاء أول نظرة مباشرة على أنثى الباندا الصغيرة "شيانغ شيانغ " فيما رضي الآخرون بمشاهدة الدبة البالغة من العمر ستة أشهر وأمها عبر بث مباشر عن طريق الفيديو من حديقة حيوان أوينو في طوكيو.

وأكلت شيانغ شيانغ، سيقان الخيزران وداعبت أمها شين شين، بينما كان الزوار يرددون ”جميلة“ ويلتقطون صورا لهما بهواتفهم قبل أن يخرجهم القائمون على الحديقة من المكان.

وشيانغ هي أول باندا تبقى على قيد الحياة لهذه المدة في حديقة أوينو منذ قرابة ثلاثة عقود.

وقال تاكاميتشي ماسوي (50 عاما) بعد أن انتظر في الصف لقرابة ثلاث ساعات، ليكون أول من يرى شيانغ شيانغ "بالنسبة لي الباندا هو ملك الحديقة".

كانت شين شين، التي تتمتع بصحة جيدة قد وضعت مولودتها في حزيران/يونيو، أي بعد خمس سنوات من نفوق صغير لها بعد أيام من ولادته.

واكتسبت الباندا الصغيرة التي كانت عند الولادة في حجم كف اليد، ملامح الباندا الآن ويبلغ وزنها حوالي 12 كلغم.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية، إن أكثر من 18 ألف شخص تنافسوا في اليانصيب حتى يتسنى لهم رؤية الباندا اليوم الثلاثاء، وربما تعرض الباندا الصغيرة على الجمهور يوم 23 من الشهر الجاري الذي يوافق أقرب عطلة رسمية في اليابان.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية